EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

14 قتيلًا في جمعة الجيش الحر في سوريا المجلس الوطني السوري ينسق مع الجيش الحر لإسقاط النظام

 برهان غليون

المجلس الوطني السوري ينسق مع الجيش الحر في تقرير لنشرة أخبار MBC

المجلس الوطني السوري والجيش الحر يخططان لإسقاط النظام بعد يأسهم من أي دور للمجتمع العربي والدولي لنجدة الشعب السوري.

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

14 قتيلًا في جمعة الجيش الحر في سوريا المجلس الوطني السوري ينسق مع الجيش الحر لإسقاط النظام

أفادت الهيئة العامة للثورة السورية أن 14 شخصًا قتلوا برصاص الأمن السوري في تظاهرات جمعة "الجيش السوري الحر" التي خرجت في مدن سورية عدة دعمًا للمنشقين عن الجيش.

وفي مواجهة تصميم النظام على سحق المتظاهرين السوريين أعلن المجلس الوطني السوري أنه اتفق مع الجيش السوري الحر على تعزيز التعاون بينهما لإسقاط النظام، بحسب تقرير نشرة أخبار التاسعة على MBC الجمعة 13 يناير/كانون الثاني 2012م. 

وعلى الحدود التركية رفضت السلطات السورية السماح لقافلة الحرية التي تضم ناشطين سوريين وأجانب، بإدخال مساعدات إنسانية إلى البلاد، وبينما دعا الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف موحد من سوريا، أعرب الأمين لجامعة الدول العربية "نبيل العربي" عن خشيته من وقوع حرب أهلية في البلاد نظرًا لخطورة الوضع هناك.

وفي باريس؛ حيث وصلت جثة الصحفي الفرنسي جيل جاكية الذي قتل في حمص، أعلن القضاء الفرنسي أنه فتح تحقيقًا في مقتله، في المقابل انتقدت روسيا التعديلات الغربية لمشروع القرار الذي تقدمت به بشأن سوريا، لأنها تهدف في رأيها إلى تغيير النظام القائم، وفي هذه الأثناء أُعلن عن وصول سفينة روسية محملة بالأسلحة إلى ميناء طرطوس السوري بعد احتجازها في قبرص.