EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2012

القمة العربية تدعو إلى حوار بين السلطات السورية والمعارضة

القمة العربية تدعو للحوار في سوريا

بيان القمة يدعو للحوار في سوريا

القادة العرب يدعون إلى حوار بين السلطات السورية وقوى المعارضة في ختام القمة العربية التي استضافتها بغداد، ويطالبون المعارضة بتوحيد الصفوف.

  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2012

القمة العربية تدعو إلى حوار بين السلطات السورية والمعارضة

دعا القادة العرب -في ختام القمة التي استضافتها بغداد مساء اليوم- إلى حوار بين السلطات السورية والمعارضة التي طالبوها بتوحيد صفوفها.

وطالب الزعماء العرب الحكومة السورية وكل أطياف المعارضة بالتعامل الإيجابي مع المبعوث المشترك كوفي عنان لبدء حوار وطني جاد يقوم على خطة الحل التي طرحتها الجامعة وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الخاص بذلك.

 البيان جاء في مؤتمر صحفي لوزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري وأمين عام الجامعة العربية نبيل العربي، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الخميس 29 مارس/آذار 2012.

وأكد البيان الختامي للقمة العربية على موقف الجامعة العربية الثابت في الحفاظ على وحدة سوريا واستقرارها وسلامتها الإقليمية وتجنيبها أي تدخل عسكري، كما اتهم البيان أجهزة الأمن السورية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في بابا عمرو وفي حمص.

وقال نبيل العربي، إن الملف السوري سيعرض مجددا على مجلس الأمن خلال أيام، بينما أشار زيباري إلى أن الأزمة السورية قد دخلت الآن مرحلة التدويل.

 من جانبه، أشار المحلل السياسي أمين قمورية -في تصريحات لنشرة MBC1- إلى إن القرارات التي صدرت عن القمة دون المستوى المأمول من الشارع السوري ومن المعارضة، كما لم تطلب من الرئيس السوري التنحي كما لم تطالب بتسليح المعارضة السورية.

وأعرب عن اعتقاده باستمرار النظام السوري في العمليات العسكرية ضد المدنيين، لافتا إلى أن القرارات التي اتخذتها القمة غير ملزمة.