EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

القاهرة تختنق بزحمة الشوارع

على الرغم من أن ميزانيةَ وزارةِ الطرق فى مصر تحتل المرتبة الثانية بعد وزارة الداخلية , وعلى الرغم من وجود مترو الأنفاق والجسور, فإن مدينة القاهرة تكاد تختنق نتيجة زحمة الشوارع.

  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

القاهرة تختنق بزحمة الشوارع

 على الرغم من أن ميزانيةَ وزارةِ الطرق فى مصر تحتل المرتبة الثانية بعد وزارة الداخلية , وعلى الرغم من وجود مترو الأنفاق والجسور, فإن مدينة القاهرة تكاد تختنق نتيجة زحمة الشوارع.

يأبى الا ان يتناول وجبته من الوقود رغم توقف السيارة عن العمل لتكون المحصلة ثمانية مليارات ونصف المليار( جنيه مصري ثمن الوقود الذى تحرقه سيارات القاهرة كل عام في اثناء توقفها  ...الامر الذى ينعكس معاناة على اثنى عشر مليونا يستعملون يوميا ستة ملايين سيارة تضاف اليها كل يوم الف سيارة جديدة تزيد القاهرة اختناقا وضوضاءً وتلوثا

أحد سائقي التكاسي قال:"ممكن توقف فى الدخلة دى بس ساعة والموتور شغال عشان اطلع اشتغل ممكن اعمل بنديرة او اتنين  واقعد من غير شغل لان مافيش حركة مرور"

مائة وعشرون دقيقة هى متوسط المدة التى تستغرقها رحلة المهاب إلى العمل  فى الوقت الذى اكدت الدراسة ان النسبة العالمية هي  اربعون دقيقة هدر وابعاد اخرى.

 محمد السيدأستاذ علم الاجتماع قال:"ليها ابعاد كثيرة جدا سلبية ابعاد اقتصادية...ابعاد نفسية كثيرة تتمثل فى الارهاق اللى هوة ينعكس على الحالة النفسية للانسان".

يدخل القاهرة يوميا ثلاثة ملايين  مواطن بسبب النظام المركزي المطبق من قبل الدولة المصرية، فالعاصمة تستأثر بجميع الوزارات والمؤسسات الحكومية والشركات الكبرى.

محمد ابراهيم مهندس  طرق قال:"الحل ببساطة انقل الوزارات من داخل القاهرة".

إلهامى المرغنى خبير اقتصادي ألمح إلى أن توفير اللامركزية هو حل ناجع، بحيث لا يضظر المواطن للرجوع إلى القاهرة في كل صغيرة وكبيرة.

تعتزم الحكومة الجديدة  تخصيص مبلغ عشرين مليار جنيه لحل زحمة السير في شوارع القاهرة، من المقرر انفاق القسم الاكبر منه على استكمال مترو الانفاق.  لكن هل سيحسم مترو الانفاق المشكلة ام ان الحل هو في التوسع خارج القاهرة؟