EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

الفندق الخالد في ديار بكر.. أقدم فندق عرفته الحضارة القديمة في المنطقة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

هذا الصرح العظيم المبني على أكتاف سور ديار بكر يقع على منتصف الطرقات المؤدية الى حضارات الشرق البعيدة، على دروب القوافل المتجهة من بغداد الى الحجاز ومن أصفهان الى اسطنبول.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

الفندق الخالد في ديار بكر.. أقدم فندق عرفته الحضارة القديمة في المنطقة

هذا الصرح العظيم المبني على أكتاف سور ديار بكر يقع على منتصف الطرقات المؤدية الى حضارات الشرق البعيدة، على دروب القوافل المتجهة من بغداد الى الحجاز ومن أصفهان الى اسطنبول.

عشاق التاريخ يتغنّون به، ويصفونه بأنه أقدم فندق عرفته الحضارة القديمة في منطقة ديار بكر.

 ابراهيم حلمي كورجو- أستاذ تاريخ الفن في جامعة دجلة يقول:"السلطان العثماني مراد الرابع أقام في القصر عشرة أيام اعتباراً من يوم السبت الثالث من أيلول عام ألف وستمئة وثمانية وثلاثين، وكان السلطان على رأس جيشه متوجهاً لغزو بغداد".

هذه الغرفة السلطانية منحت القصر لقب الفندق الخالد، وهي مغلقة ولا تفتح أبوابها إلا لكبار الشخصيات  والضيوف.. وفي الطرف المقابل غرفة طيار محمد باشا القائد الكبير الذي أقام في القصر خمسة أيام في الأول من حزيران عام ألف وخمسمئة وأربعة عشر...

ابراهيم حلمي كورجو يضيف:"القصر الفندق كان يستضيف في الطابق السفلي ثمانمئة من الخيل والابل، وفي الطوابق العلوية كان يقيم الأغنياء من التجار أو الأمراء والسلاطين.. وحتى لا يشعر النزلاء برائحة الدواب فتح المعماريون مداخن على شكل أنفاق تصعد من الخان السفلي الى أعلى السقف لسحب الحرارة والروائح الكريهة من الحظيرة السفلية الى الخارج".

النوافير والأحواض المائية الموزعة في فناء القصر، مازالت تتدفق منها مياه الينابيع التجميعية منذ أكثر من ألف وخمسمئة عام، وهي منتشرة على شكل خطوط متوازية- تؤمن توزيع صوت خرير الماء بشكل متساو على  كافة الغرف المنتشرة في الطابقين العلوي والسفلي.

تشنار أيدن سائح يقول:" نحب التنزه هنا والجلوس على سطح القصر، فهو مكان يفوح منه عبق التاريخ وفي هذا المكان يمكنك أن تحلمي أنك أميرة من الأميرات أو زوجة أحد تجار طريق الحرير- فتشعرين أنك الملكة الهاربة من قصص الماضي الجميل"

تم تصميم الخان اعتمادا على مبادئ الاحترام والتبجيل- فلا يمكنك دخول الخان- الفندق إلا بالانحناء، لأن الأبواب منخفضة- لترغمك على الانحناء احتراماً لسكان المكان..