EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

الـ"فيس بوك" وعلاقته بالكآبة والحزن

فيس بوك

الـ"فيس بوك" وعلاقته بالكآبة والحزن

موضوعي اليوم عن دراسة نفسية مرتبطة بالانترنت، الدراسة تقول: أن تصفح الفيسبوك قد يؤدي إلى إصابة الفرد بالكآبة والحزن، بالإضافة إلى أعراض أخرى كعدم الرضا عن النفس وغيرها.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

الـ"فيس بوك" وعلاقته بالكآبة والحزن

موضوعي اليوم عن دراسة نفسية مرتبطة بالانترنت، الدراسة تقول: أن تصفح الفيسبوك قد يؤدي إلى إصابة الفرد بالكآبة والحزن، بالإضافة إلى أعراض أخرى كعدم الرضا عن النفس وغيرها.

نشر هذا التقرير على مجلة تايم الأمريكية، الشقيقة لـ CNN،  هذه الدراسة الجديدة شملت 600 شخص، وأن واحدا من بين ثلاثة أشخاص على الأقل ظهرت عليه أعراض الكآبة والحزن بعد تصفح موقع فيسبوك والقيام بزيارة صفحات الأصدقاء والإطلاع على صورهم.

يعني الحاصل من بعد البحث والتقصي أن الشخص لما يتصفح حسابات أصدقائِه في الفيسبوك، سيتعرض للكآبة والحزن على خلفية حالة عدم الرضا عن النفس، صور و لقطات ورحلات واحتفالات وغيرها من اللحظات الجميلة، ناهيك عن التعليقات وخصوصا من الفتيات.

في الوقت الذي يبدأ فيه الفرد - لا شعوريا - بقياس مجريات حياته بشكل كامل مع هذه المقتطفات وعليه يشعر بأن الصورة العامة لحياته ليست سعيدة.