EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2011

العلاج الإشعاعي قد يؤدي إلى "عجز" الذراع

الإشعاع قد يصيب الذراع بالتلف

الإشعاع قد يصيب الذراع بالتلف

طبيبة تكتشف أن العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي قد يسبب تلف الخلايا الليمفاوية للذراع من ثم عجزه، نشرة MBC تلقي الضوء على الموضوع

آثار جانبية جديدة كشفها الأطباء عند استئصال سرطان الثدي بواسطة العلاج الإشعاعي، وهي إتلاف الغدد الليمفاوية للذراع، ما يتسبب في التهابات تؤدي إلى عجز عن مزاولة الأعمال اليدوية لدى بعض المرضى. وبحسب تقرير نشرة MBC، الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول، نجحت الدكتورة "أندريا شافيل" في التوصل لعلاج لهذه الحالة، وذلك من خلال طريقة تجمع بين الأشعة المقطعية ومقياس الطيف الضوئي لتحديد العقد المعرضة للتلف وتفاديها، وقالت إن الأطباء الذين يخططون مناطق الإشعاع لدى النساء المصابات يستطيعون الآن التعرف على العقد الليمفاوية وتفاديها، وقد أثبتت الدراسات نجاح هذه الطريقة بنسبة كبيرة.