EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2009

بواسطة تيار مائي أسرع من الصوت السكين السائل سلاح يكافح الحروق ويمنع الندوب

توصل اختصاصيو التجميل إلى أداة جديدة تمكن الجراح من إزالة آثار الحروق، والحد من الندوب المشوهة، دون التأثير على الخلايا السليمة، وذلك بواسطة أداة جديدة تسمى "السكين السائل".. تعتمد على استخدام تيار مائي مالح وحاد، وتفوق سرعته سرعة الصوت.

توصل اختصاصيو التجميل إلى أداة جديدة تمكن الجراح من إزالة آثار الحروق، والحد من الندوب المشوهة، دون التأثير على الخلايا السليمة، وذلك بواسطة أداة جديدة تسمى "السكين السائل".. تعتمد على استخدام تيار مائي مالح وحاد، وتفوق سرعته سرعة الصوت.

وعرض التقرير الطبي لقناة mbc يوم الأربعاء 31 ديسمبر/كانون الأول لحالة الطفل "بروندنالذي لم يتجاوز عمره العامين، وأصيب بحروق تركت آثارا في 13% من بشرته الناعمة، وكانت أغلب هذه الآثار في رقبته وصدره ويديه.

ولأن جلد الأطفال يكون أرق من جلد البالغين، فإن الجراحة التقليدية غالبا ما تترك ندوبا مشوهة وتأثيرا على الخلايا السليمة للطفل، لذلك قامت جراحة التجميل "بروك بركي" بإجراء عملية غير تقليدية لبروندن، استخدمت فيها أداة تسمى "السكين السائل" تقوم بقص الجلد بواسطة تيار مائي مالح وحاد تتجاوز سرعته سرعة الصوت.

وتقول "بركي" إن منطقة الجراحة بالأداة الجديدة تكون أصغر بكثير من الجراحة التقليدية، وبالتالي نستطيع الوصول بدقة إلى مناطق حساسة، فبواسطة السكين السائل يتمكن الجراح من إزالة الجلد الميت فقط، دون إلحاق الضرر بالخلايا السليمة، فالدقة مطلوبة لخفض نسبة الندوب خصوصا لدى الأطفال.