EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2014

السفير السعودي بتركيا: جهود مكثفة لمنع تهريب الطفلين إلى سوريا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد د. عادل سراج مرداد - السفير السعودي في تركيا - وجود تنسيق عالي المستوى مع السلطات التركية لمعرفة أماكن تواجد الطفلين السعوديين على الأراضي التركية ومنع تهريبهما إلى سوريا للقتال هناك.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2014

السفير السعودي بتركيا: جهود مكثفة لمنع تهريب الطفلين إلى سوريا

أكد د. عادل سراج مرداد - السفير السعودي في تركيا - وجود تنسيق عالي المستوى مع السلطات التركية لمعرفة أماكن تواجد الطفلين السعوديين على الأراضي التركية ومنع تهريبهما إلى سوريا للقتال هناك.

وأضاف مرداد في تصريحات خاصة لنشرة MBC السبت 9 أغسطس/آب 2014  أن ما يتردد عن وجود خلافات عائلية بين والد الطفلين - سعودي الجنسية - وأمهما لا يعني السفارة في شئ وأن السفارة تتحرك وتأخذ الأمر بمنتهى الجدية لحماية الطفلين قبل الدخول إلى مناطق التوتر في سوريا.

وناشد السفير مرداد والد الطفلين إلى الرحمة بهما متعهدا بتوفير كافة أمور الحماية له لحين عودته وأطفاله سالما إلى أرض المملكة.

وأضاف السفير أن المعلومات الأولية تشير إلى وجود الطفلين - عبدالله (10 أعواموأحمد الشايق (11 عاما) - بصحبة الأب في تركيا، ووفقاً للنظام هناك لا يعد خطفا، ولكن إذا تطلب الأمر فلابد من حسمه لأن الشق الأكبر في هذه القضية، هو إنساني، فلا بد من حماية الأطفال من الذهاب إلى مثل تلك الأماكن.

وكانت والدة الطفلين قد أشعلت تلك القضية عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتروطالبت بتوفير الحماية لأطفالها، بعد أن غرر بهما والدهما، ورحل بهما إلى تركيا بسبب خلاف عائلي، وكان والد الطفلين قد أجرى اتصالا هاتفيا بالأم وأخبرها أنه في طريقه إلى سوريا للقتال بجوار الجماعات المتطرفة.