EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2013

الزراعة والتعدين وجهة الاستثمار السوداني

الاقتصاد السوداني

الاقتصاد السوداني

تعتبرُ الزراعة والتعدين من أبرزِ القطاعات التي تُشكِلُ عامِلَ جذبٍ للاستثمار في السودان، خصوصا بعد انفصالِ الجنوب الغنيّ بالنَفط عنه، لكنّ هناكَ بعض المعوِّقات التـي تضمَنُ للمستثمرِ النجاحَ في مشاريعه، والاستثمار في السودان لازال يعاني من بعض المعوقات التي تضمن للمستثمر النجاح في مشروعاته.

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2013

الزراعة والتعدين وجهة الاستثمار السوداني

تعتبرُ الزراعة والتعدين من أبرزِ القطاعات التي تُشكِلُ عامِلَ جذبٍ للاستثمار في السودان، خصوصا بعد انفصالِ الجنوب الغنيّ بالنَفط عنه، لكنّ هناكَ بعض المعوِّقات التـي تضمَنُ للمستثمرِ النجاحَ في مشاريعه، والاستثمار في السودان لازال يعاني من بعض المعوقات التي تضمن للمستثمر النجاح في مشروعاته.

بعد أن كان تصنيفه في مرتبة متقدمة في الدول العربية والإفريقية الجاذبة للاستثمار، خاصة  في مجال النفط والاتصالات والفنادق، تحولات كبيرة شهدها قطاع الاستثمار في السودان لاسيما بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، ويقول محمد الناير، محلل اقتصادي، "ضمانات كبيرة يحتاجها المستثمر حتى يدخل في تجربة الاستثمار في السودان، خاصة بسبب بعض العقبات، أبرزها عدم استقرار سعر الصرف.

وبعد خروج نفط الجنوب بسبب الانفصال، اتجهت بوصلة الاستثمار إلى الزراعة والمعادن لجذب المستثمرين من مختلف الأسواق العالمية ، وبدأ تسارع في الأحداث السياسية،  ألقى بظلاله على قطاع الاستثمار في السودان في ظل تسهيلات وإعفاءات كبيرة قدمت للمستثمرين.