EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

اعتبر الصحفي المتجرد محتسبًا الرئيس الجديد لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يمنع عمل المتعاونين

هيئة الأمر بالمعروف

سيارة تابعة لهيئة الأمر بالمعروف

الرئيس الجديد لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالسعودية الشيخ عبد اللطيف آل شيخ؛ بدأ إصلاح منظومة الهيئة، واعدًا بأن تكون عند حسن الظن.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

اعتبر الصحفي المتجرد محتسبًا الرئيس الجديد لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يمنع عمل المتعاونين

الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ -حسب نشرة أخبار  MBC، الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني 2012- أصدر مؤخرًا قرارًا بمنع عمل المتعاونين القادمين من خارج الهيئة بدوام جزئي نهائيًّا، مشددًا على أن أعضاء الحسبة سيؤدون واجبهم على أكمل وجه، وسيكونون عند حسن ظن الجميع، معتبرًا الصحفي الذي يمارس عمله بتجرُّد محتسبًا.

ويعزو المواطنون والمقيمون بالمملكة، التجاوزات المرتكبة إلى هؤلاء المتعاونين الذين لا يتمتعون، في نظرهم، بثقافة دينية جيدة، كما يفتقرون إلى أساليب النصح والتعاون الجيد.

الكاتب والصحفي السعودي يحيى الأمير، أوضح -في اتصال هاتفي بالنشرة- أن نظام التعاون كان جزءًا أساسيًّا من عمل الهيئة، باعتباره واجبًا يمكن أداؤه بتطوع فردي أو عن طريق الهيئة.

واعتبر يحيى القضاء على نظام التعاون خطوة إيجابية، موضحًا أن موظفي الهيئة يمكن معاقبتهم ومحاصرة أخطائهم. أما المتعاونون فلا سلطة مباشرة عليهم.

لكنه رأى أن المشكلة لا تقتصر على المتعاونين، مشددًا على أن التوتر في علاقة الهيئة ببعض المواطنين تكمن في أن ارتفاع وعي الناس يجعلهم يرفضون مراجعتهم في سلوكهم، خاصةً الأمور المختلف فيها، كمسألة تغطية وجه المرأة.

وأضاف الصحفي السعودي أنه لا يمكن لجهازٍ أن يؤدي دورًا ميدانيًّا في ملاحقة القضايا السلوكية دون أن يكون لدى الناس علم بماهية هذه القضايا؛ فالحَكم في الأمر هنا هو الرأي الفقهي الذي يعتقده عضو الهيئة، وبذلك يصير التصادم طبيعيًّا.

الكاتب السعودي اعترف بأن هناك موادَّ لنظام عمل الهيئة، لكن المشكلة في عموم بعض فقراتها، مثل "الحيلولة دون وقوع المنكرات"؛ فما يراه البعض منكرًا قد لا يراه آخرون كذلك.

وقدَّم شرطًا لتجاوز أية مشكلة في عمل الهيئة تؤدي إلى تقسيم المجتمع إلى "مع الهيئة" و"ضدها"؛ هو أن يدرك أعضاؤها أن الهيئة خدمية، أي أن معيار نجاحهم هو رضا الناس، وأن الإنكار صعب جدًّا في الأمور المختلف فيها.