EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2012

الخلايا الجزعية تريح المرضى من تناول الأدوية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الانتظام في تناول العقاقير الطبية لمدة طويلة ليس بالمضجر فحسب وانما أيضا ضار، وهو ما يعاني منه الذين خضعوا لزراعة الكلى إذ يتعين عليهم تناول الأدوية المختلفة بمجرد خروجهم من المستشفى إلى آخر يوم لهم في الحياة . دراسة طبية جديدة توصلت إلى أنه يمكن الاستغناء عن تناول تلك الادوية في حال زراعة الكلية مصحوبة بالخلايا الجزعية للمتبرع.

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2012

الخلايا الجزعية تريح المرضى من تناول الأدوية

الانتظام في تناول العقاقير الطبية لمدة طويلة ليس بالمضجر فحسب وانما أيضا ضار، وهو ما يعاني منه الذين خضعوا لزراعة الكلى إذ يتعين عليهم تناول الأدوية المختلفة بمجرد خروجهم من المستشفى إلى آخر يوم لهم في الحياة . دراسة طبية جديدة توصلت إلى أنه يمكن الاستغناء عن تناول تلك الادوية في حال زراعة الكلية مصحوبة بالخلايا الجزعية للمتبرع.

هذه المرأة ُ ليست بحامل ! انها مصابة بتكيس  الكلى المتعدد ِالذي جعل كُليتيها تتورمان بحيث بلغ وزن ُكل ِ  كليةٍ ثمانية َأرطال /ما تطلب زراعة َكلى ًمعافاة.  وهي لم تخش َ الجراحة َبقدر ما أرعبتها  الأقراص ُالتي يتعين ُتعاطيها  طَوال الحياة! سنويا ستبتلع ثلاثة آلاف ٍ ومئتين وخمسة ٍ وثمانين قرصا !الكمية ُالمهولة والكلفة العالية دفعاها للمشاركة في دراسة رائدة تهدف إلى خلاصهاباستخدام الخلايا الجذعية.

د. جوزف لمنسول- جراح كلى أكد أن النتجية كانت مذهلة. وذلك بتزويدها بنظام مناعي ثان ٍ يعرف بكايمارزم.

وقال:"يتعايش نظاما المناعة لان  الخلايا  الجذعية  تؤخذ من المتبرع بالكُلية".  وهو ما يغني عن الأقراص.

وأكد أن عمليات زراعة الكلى ستتغير في غضون أعوام.

هكذا بدت قبل الجراحة وهكذا بدت  بعدها ،معافاة ً وفي غير ِحاجة لتعطاي كميات ٍمهولة ٍمن الأقراص.