EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2011

الحقن الجيني.. طريقة جديدة لعلاج الشلل الرعاش

مركز الأبحاث الأمريكي "هنري فورد" يصل إلي طريقة جديدة لعلاج الشلل الرعاش بواسطة الحقن الجيني في الرأس.

في خطوة تفتح باب الأمل لمرض "الشلل الرعاشتمكن مركز "هنري فورد" بولاية ميتشيجن الأمريكية والمتخصص بالأبحاث الجينية من الوصول إلى طريقة لعلاج مرض "باركينسون" بالحقن الجيني بدلاً من العقاقير.

وقال الطبيب "بيتر لويتالطبيب المعالج في مركز "فورد" للأبحاث الجينية، إن نتائج الأبحاث أظهرت إيجابية كبيرة لمرض "باركينسون" أو المعروف باسم "الشلل الرعاش" عن طريق الحقن الجيني.

وتشير الأبحاث إلى إمكانية العلاج من المرض عن طريق حقن رأس المريض بواسطة جينات تساعد على علاج المرض، بجانب تجنب الأعراض الجانبية للعقاقير المستخدمة في العلاج.

والتر ليسوتيز -60 عامًا- أحد أشهر عازفي الموسيقي الإليكترونية الأمريكية ظل يعاني لمدة تزيد عن 14 عامًا شلل الرعاش، ما دفعه وهو في الأربعينيات من عمره إلى ترك مهنته "طبيب أسنان".

وقال "ليسوتيز" عقب شفائه من المرض "عشت أيام صعبة مع المرض، وتركت وظيفيتي التي كنت أحبها بسبب عدم قدرتي على الكلام".

بينما قالت زوجته "بمجرد أن قمنا بعملية الحقن الجيني وجدنا مجموعة من المؤشرات التي تدل على تحسن حالة زوجي، فأصبح يضحك ويتكلم".