EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2013

الجيش السوري يستعد لمواجهة الضربة العسكرية بـ 8 آلاف انتحاري

نشرت صحيفة الغارديان مقابلة أجرتها مع أحد ضابط طيار من القوات الجوية السورية، يهدد فيها باستعداد 8 آلاف مقاتل على الأقل لشن هجمات انتحارية.

احتلت الأزمة السورية واستعدادات الغرب لشن ضربة عسكرية ضد حكومة دمشق العناوين الرئيسية للصحف البريطانية، ونشرت صحيفة الغارديان مقابلة أجرتها مع أحد ضابط طيار من القوات الجوية السورية، يهدد فيها باستعداد 8 آلاف مقاتل على الأقل لشن هجمات انتحارية على غرار هجمات " الكاميكازي " اليابانية في نهاية الحرب العالمية الثانية.

ونقلت الصحيفة عن الضابط قوله إن " 13 طيارا مقاتلا وقعوا على تعهد الأسبوع الجاري لتشكيل طاقم من الانتحاريين لمواجهة أسطول الطيران الحربي الأمريكيوأضاف الضابط ، وهو في الثلاثينات من عمره ويخدم في قاعدة للدفاع الجوي بالقرب من دمشق، "إذا قامت الجيوش الأمريكية والبريطانية بإطلاق صاروخ واحد سنطلق ثلاثة أو أربعة، وإذا أغارت طائراتهم علينا فستواجه نيران الجحيم في سمائناوأوضح الطيار السوري أنه إذا لم تتمكن قوات الدفاع الجوي من التصدي للغارات الجوية فهناك " طيارون مقاتلون على استعداد لمهاجمة تلك الطائرات الغربية والاصطدام بها وتفجيرها في الهواء ".

ويقول الضابط السوري " لدينا أكثر من 8 آلاف انتحاري ضمن صفوف الجيش السوري مستعد للشهادة وتنفيذ هجمات لوقف الأمريكيين والبريطانيينوقالت الغارديان إنها لا تستطيع التأكد من صحة معلومات ذلك الشخص من جهة مستقلة على الرغم من أنه قدم في السابق معلومات وثيقة عن معارك وقعت بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة خلال الأشهر الماضية.