EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2012

الترجمة الفارسية المغلوطة لخطاب مرسي تشعل حربا دبلوماسية مع البحرين ومصر

د. محمد مرسي، مرشح حزب الحرية والعدالة لرئاسة الجمهورية

د. محمد مرسي، مرشح حزب الحرية والعدالة لرئاسة الجمهورية

طالبت المنامة الحكومة الإيرانية بالاعتذار جراء اقحامها اسم البحرين بدلاً من اسم سوريا في الترجمة الفورية التفلزيونية لخطاب الرئيس المصري محمد مرسي في قمة عدم الانحياز.

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2012

الترجمة الفارسية المغلوطة لخطاب مرسي تشعل حربا دبلوماسية مع البحرين ومصر

طالبت المنامة الحكومة الإيرانية بالاعتذار جراء اقحامها اسم البحرين بدلاً من اسم سوريا في الترجمة الفورية التفلزيونية لخطاب الرئيس المصري محمد مرسي في قمة عدم الانحياز.

تطرقت وسائل إعلام إيرانية اليوم لتلاعب حدث في الترجمة الفارسية الفورية لكلمة الرئيس المصري محمد مرسي أمام قمة دول عدم الانحياز السادسة عشرة في طهران أمس الخميس، وذلك خلال بث ترجمة خطابه بواسطة القناة الرسمية الأولى باللغة الفارسية ليتطابق مع مفردات خطاب السياسة الإيرانية.

وقال موقع (العربية.نت) الإلكتروني أن الترجمة الفارسية الفورية أدخلت اسم البحرين ضمن حديث الرئيس مرسي عن ثورات الربيع العربي، بالإضافة لقيامها بحذف أسماء الخلفاء الراشدين من الخطاب الأصلي الذي تضمن أبوبكر وعمر وعثمان وعليّ.

الخارجية المصرية أصدرت بياناً تنفي فيه إشارة الرئيس مرسي إلى البحرين في ثنايا خطابه

ونقلت وسائل إعلام إيرانية تقارير متطابقة تؤكد فيف تحريف خطاب الرئيس المصري بإقحام عبارات لم يتطرق إليها في حديثه، وحذف بعض من كلامه عن سوريا من قبل المترجم الذي كان يترجم خطابه للقناة الأولى الإيرانية.

ونشرت بعض وسائل الإعلام الإيرانية التي تتبنى التوجه الرسمي الإيراني الخطاب المحرف للرئيس المصري، حيث تعمد موقعا "جهان نيوز" و"عصر إيران" إبراز مقتطفات من كلمة مرسي دون ذكر الأهم فيها وهو ما يتعلق بموقفه من الوضع في سوريا.

من جانبها نفت وزارة الخارجية المصرية اليوم أن تكون كلمة الرئيس محمد مرسى أمام قمة دول عدم الانحياز يوم أمس قد تضمنت أي إشارة لمملكة البحرين الشقيقة، وأكد الوزير المفوض عمرو رشدى المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أن "جميع وسائل الإعلام المحلية والدولية التي تتابع فعاليات القمة بثت كلمة الرئيس مرسى على الهواء مباشرة، ويمكن الاطلاع على نصها الكامل والصحيح على موقع وزارة الخارجية على شبكة الإنترنت".

 

ليست المرة الأولى

الجدير ذكره أن تلاعب إيران الإعلامي بالرسائل والمفردات هذا ليس الوحيد، فقد نشرت وكالة أنباء إيرانية حوارا مختلقا مع الرئيس محمد مرسي، ما دفع السلطان المصرية إلى التهديد باتخاذ اجراءات قانونية ضد الوكالة.

وكانت الرئاسة المصرية نفت أن يكون الرئيس المنتخب محمد مرسي أدلى بتصريحات لوكالة فارس الإيرانية دعا فيها إلى "استعادة العلاقات الطبيعية" بين مصر وإيران والمقطوعة منذ اكثر من 30 عاما. لكن وكالة فارس الإيرانية أكدت بعد نفي الرئاسة المصرية أنها أجرت المقابلة مع مرسي الأحد، قبل ساعات من الإعلان الرسمي لفوزه في الانتخابات الرئاسية. وأضافت أن لديها تسجيلا صوتيا للمقابلة مع مرسي مرفقة ذلك بعنوان الكتروني يتيح الاستماع إلى هذا التسجيل.

وكان مرسي دعا بحسب ما قالت الوكالة الإيرانية أنها مقابلة أجرتها معه غالى "استعادة العلاقات الطبيعية" بين مصر وإيران والمقطوعة منذ أكثر من 30 عاما بهدف تحقيق "توازن استراتيجي في المنطقة".