EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

الأوبرا المصرية تحيي الذكرى الـ119 لميلاد نجيب الريحاني

نجيب الريحاني "المضحك الباكي"

نجيب الريحاني "المضحك الباكي"

أحيت الأوبرا المصرية الذكرى التاسعة عشرة بعد المئة لميلاد الفنان الكوميدي نجيب الريحاني، بتنظيم معرض فني ضم مقتنيات ولوحات ترصد حياة الريحاني المُلقَّب بـ"شارلي شابلن" العرب.

أحيت الأوبرا المصرية الذكرى التاسعة عشرة بعد المئة لميلاد الفنان الكوميدي نجيب الريحاني، بتنظيم معرض فني ضم مقتنيات ولوحات ترصد حياة الريحاني المُلقَّب بـ"شارلي شابلن" العرب.

وذكرت نشرة الاثنين 24 يناير/كانون الثاني 2011، أن الريحاني كان صاحب مدرسة متميزة في الأداء التمثيلي الكوميدي والدرامي، وعشقه الكبار والصغار؛ فهو "المضحك الباكي".

من جانبه، قال الفنان التشكيلي حمدي الكيال إن الريحاني مهما تُعرَض لوحات فنية تتكلم عنه وعن حياته فلن تصل أبدًا إلى قيمته الفنية الكبيرة التي كان يمثلها. وأضاف أن الريحاني حتى الآن يعيش في كل بيت وكل وجدان.

ومن المقرر أن تشهد الساحة الدرامية المصرية قريبًا إعداد مسلسل درامي عن حياة الريحاني. ويلعب دور البطولة الفنان المصري صلاح عبد الله، الذي اعتبر بدوره- الريحاني واحدًا من عمالقة الفن المصري والعربي، بل والعالمي.

ولد نجيب الريحاني في 21 يناير/كانون الثاني 1889، وتوفي في 8 يونيو/حزيران 1949. وهو ممثل كوميدي مصري؛ قدم 33 مسرحية؛ من أهمها: "الجنيه المصري" عام 1931، و"الدنيا لما تضحك" عام 1934، و"الستات مايعرفوش يكدبواو"حكم قراقوش" عام 1936، و"قسمتي" عام 1936، و"لو كنت حليوة" عام 1938، وغيرها.

وقدم عشرة أفلام سينمائية؛ منها: "صاحب السعادة كشكش بيه" 1931، و"ياقوت أفندي" عام 1934، و"سلامة في خير" عام 1937، و"أبو حلموس" 1947، و"لعبة الست" 1946، و"سي عمر" عام 1941، و"غزل البنات" عام 1949، و"أحمر شفايف" 1946.