EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

الأردن يتقدم عربيا في مجالات سلامة الأغذية والأدوية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يعد الأردن من الدول السباقة عربيا في مجال سلامة الأغذية والأدوية وأمنهما، وذلك من خلال رقابة مؤسسة الدواء والغذاء على المنشآت الغذائية المحلية والأغذية والأدوية المستوردة.

يعد الأردن من الدول السباقة عربيا في مجال سلامة الأغذية والأدوية وأمنهما، وذلك من خلال رقابة مؤسسة الدواء والغذاء على المنشآت الغذائية المحلية والأغذية والأدوية المستوردة.

ويقول عماد عضايلة - مراسل نشرة MBC  يوم الاثنين 24 يونيو/حزيران 2013- إن الأرقام تشير إلى أن المواطن الأردني ينفق 43% من دخله على الغذاء والدواء.

وبدأت الأردن نهجا جديدا تحت شعار "اطلب حقك" في الحصول على غذاء آمن وسليم ودواء فعالا باعتبار هذين الأمرين من أبسط حقوق الإنسان التي يجب أن يحصل عليها، وهذا المشروع ليس هدفه الرقابة في حد ذاته وإنما حماية صحة المواطن.

وهناك أكثر من 1400 منشأة غذائية تشرف عليها المؤسسة العامة للغذاء والدواء في الأردن، وكان الأردن من أوائل البلدان المعنية بسلامة الغذاء والدواء بعد انتشار ظاهرة التزوير والتهريب الغذائي وعولمة التجارة.

وتشير الأرقام إلى أن الأردن أتلف من المواد الغذائية نحو 1800 طن وهي كمية تعد منخفضة جدا مقارنة باتلافات العام الماضي حيث أتلفت المملكة أكثر من 20 ألف طن.

وفيما يتعلق بموضوع الدواء فإن الأردن دولة عبور فقط للأدوية المزيفة وليس مستقرا، مما يمنح المواطن الأردني الطمأنينة اللازمة.