EN
  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2013

استهداف موكب الأسد.. وتسجيلات مسبقة لصلاة العيد

بشار الأسد

أنباء عن استهداف موكب الأسد، ومقاطع مسجلة لصلاة العيد

أعلن لواء تحرير الشام مسؤوليته عن استهداف موكب الرئيس السوري بشار الأسد أمام فندق الميريديان في دمشق، وهو في طريقه لصلاة العيد. دون معلومات إضافية عن حيثيات عملية الاستهداف، إلا أن المنطقة شهدت استنفارا أمنيا مكثفا وبالأخص في حيي المهاجرين والمالكي حيث يسكن الرئيس الأسد. دون معلومات عن إصابات في الموكب.

ناشطون في هيئة حماية الثورة في الساحل السوري قالوا ": لا نؤكد ولا ننفي مقتل بشار أو اصابته ولكن الذي نؤكده أنه تم استهداف موكبه وأن النقل الآن على التلفزيون السوري لصلاة العيد ما هو الا تسجيل مسبق. وانه ليس نقل مباشر".

فيما نشر الناشطون في تنسيقية دمشق الكبرى صورا لمقاطع فيديو من موقع يوتيوب عن صلاة الرئيس السوري لصلاة العيد يظهر تاريخ رفع المقطع على الموقع على أنه من الأمس.

ويشار إلى أن صلاة العيد في سوريا نقلت في العام الماضي بشكل مسبق من قبل الإعلام الرسمي، خوفا من عمليات عسكرية قد ينفذها مقاتلون من الجيش الحر لاغتيال الرئيس السوري، حيث أن العاصمة دمشق تضم خلايا نائمة منوطة بالقيام بعمليات اغتيال لرموز النظام وقادة المليشيات التي تدعى بـ"الشبيحةوهو ما يعرف بفرق "المهام الخاصة" التابعة للجيش الحر.