EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

استقرار حالة الطفلة الباكستانية "مالالا" بعد محاولة اغتيالها من حركة طالبان

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في أولِ تصريحٍ لها بعدَ تعرُّضِها لمحاولةِ إغتيالْ مِن قِبَلِ حَركَةِ طالبان، أكّدت الطفلةْ الباكستانية " مالالا يوسفزايالتي تخضعُ للعلاجْ في أحدِ مُستشفيات لندن، أنّ حالَتَها أصبحت مستقرة.

وذكر مستشفى

في أولِ تصريحٍ لها بعدَ تعرُّضِها لمحاولةِ إغتيالْ مِن قِبَلِ حَركَةِ طالبان، أكّدت الطفلةْ الباكستانية " مالالا يوسفزايالتي تخضعُ للعلاجْ في أحدِ مُستشفيات لندن، أنّ حالَتَها أصبحت مستقرة.

وذكر مستشفى الملكة إليزابيث في بيرمنغهام ، أن العمليتينِ الجراحيتين اللتين خضعت لهما " مالالا" في الجمجمة و الأذُنِ اليسرى كانتا ناجحتين، وأنها تستعيدُ عافيتَهَا الآن في المستشفى.

وقالت مالالا يوسفزاي :"أستطيع التكلم وتحريك يداي والمشي والسبب هو أنكم صليتم من أجلي والله استجاب لدعواتكم ومنحني حياة جديدةسأقضيها في خدمة الناس، ومستعدة للتضحية بنفسي مرة أخرى من أجل ذلك، ما أتمناه هو التعليم لكل فتاة وفتى وأن يحل السلام في بلادي والعالم".