EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2012

في حضور مندوبي فلسطين وإسرائيل اجتماع للرباعية في عَمان.. ومظاهرات ترفض مفاوضات السلام

اجتماع الرباعية

توني بلير وباقي ممثلي الرباعية خلال الاجتماع

عمان تستضيف اجتماعا للجنة الرباعية بمشاركة فلسطينية إسرائيلية، بينما خرجت مظاهرات لإسلاميين تندد بمفاوضات السلام.

  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2012

في حضور مندوبي فلسطين وإسرائيل اجتماع للرباعية في عَمان.. ومظاهرات ترفض مفاوضات السلام

استضافت عمان اليوم، 3 يناير/كانون ثان، أعضاء اللجنة الرباعية الدولية للمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية للسلام، في حضور مندوبي البلدين، بعد انقطاع منذ 16 شهرا.

 وذكرت وكالات الأنباء، بحسب نشرة أخبار التاسعة على MBC، أن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين وإسحاق مولخو مبعوث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باشرا مباحثاتهما الثنائية في مبنى وزارة الخارجية في عمان بحضور وزير الخارجية الأردني ناصر جودة.

 وشهدت شوارع وميادين عمان مظاهرات بالآلاف، نظمتها الأحزاب والتيارات الإسلامية الأردنية، وعبّر أحد المتظاهرين عن رفضه لمفاوضات السلام، ثم دمعت عيناه وهو يقول "ليتني مت خلال النضال المسلح".

 وفي اتصال عبر الشاشة، اعترف المحلل السياسي سلطان حطاب بأن السلام محفوف بالمخاطر على كل أطرافه -بما فيها الأردن- ولكن الأطراف العربية تنتظر ضغوطا من الرباعية تدفع لخطوات إلى الأمام؛ أهمها وقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، مشيرا إلى أن الأطراف العربية، بما فيها مصر التي لم تشارك في الاجتماعات، تهدف من هذه الاجتماعات إلى فضح عجز وانحياز الرباعية، وكذلك عدم جدية إسرائيل في التنازل، مشيرا إلى المصلحة الأردنية في التفاوض؛ "لأن قضايا الوضع النهائي تشمل اللاجئين والحدود والقدس".

 حطاب علق على استضافة عمان لخالد مشعل خلال أيام من اجتماع الرباعية، بأنها تريد أن تقول إن حماس فشلت في الحل العسكري منفردة وكذلك فتح في الحل السلمي، ولذا فلا مفر من التلاقي.