EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2012

إذا كان طلب إسرائيل للحمير صحيحا.. ارفعوا الأسعار

نشرت صحيفة اليوم السعودية، خبرا عن توجيه اسرائيل بطلب رسمي من مصر، لاستيراد 100 ألف حمار.

نشرت صحيفة اليوم السعودية، خبرا عن توجيه اسرائيل بطلب رسمي من مصر، لاستيراد 100 ألف حمار.

الطلب أدرجته اسرائيل تحت عنوان "التعاون في المجال العلميحيث تهدف لاستخدام جلدها في أبحاث علمية ذات صلة بمرض السرطان.

وجاء في الخبر، تصريح للدكتور محمد فهمي أستاذ الطب البيطري في مصر قال فيه:"ليست "ليست المرة الأولى التى تطلب فيها دول اجنبية استيراد حمير مصرية لاستخدامها فى أبحاث طبيةمشيراً الى انه "سبق وان طلبت شركة يابانية مليون حمار مصري لإنتاج دواء من جلد الحمير". وأكد فهمي ان مصر رفضت الطلب الإسرائيلي كما رفضت في وقت سابق عرضاً قدمته شركة "كوماهو" اليابانية المنتجة للأدوية قبل عامين لشراء مليون حمار مقابل نصف مليار دولار، بهدف استخلاص مادة تدخل في تركيبة أدوية خططت "كوماهو" لتصديرها الى بعض  دول شرق آسيا. 

وكشفت الشركة اليابانية عن سر جاذبية الحمير في مصر في مجال الأبحاث العلمية مشيرة الى انها وبعد تجارب على أكثر من نوع من الحمير في العالم لصناعة الدواء المطلوب، خلصت الى ان الحمار المصري أفضلها لتحقيق هذا الهدف، كما أفاد نفس الموقع.

وهنا نقول، إذا كان ما ذكر صحيحا، فعلى المصريين رفع أسعار الحمير، والاتعاظ من تجربة بيع الغاز لإسرائيل، زمن مبارك.