EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

أولينا الحاج:بمناسبة يوم الطفل.. ماأحوال أطفال غزة وسورية؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

اليوم، عشرون من نوفمبر، اليوم العالمي للطفل. في هذه المناسبة، نتذكر أطفال سورية وغزة. مثلي مثل الملايين في العالم، أتابع الأحداث التي تجري في غزة من بعيد، ولكن الفرق أنني ذقت جرعة صغيرة من ذعر الحروب خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان عام 2006. شهداء الحرب ضحايا قضوا وربما ارتاحوا. أما الأحياء منهم , ما زالوا يعانون حالات من الذعر لمجرد سماع دوي قوي غير اعتيادي.

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

أولينا الحاج:بمناسبة يوم الطفل.. ماأحوال أطفال غزة وسورية؟

اليوم، عشرون من نوفمبر، اليوم العالمي للطفل. في هذه المناسبة، نتذكر أطفال سورية وغزة. مثلي مثل الملايين في العالم، أتابع الأحداث التي تجري في غزة من بعيد، ولكن الفرق أنني ذقت جرعة صغيرة من ذعر الحروب خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان عام 2006. شهداء الحرب ضحايا قضوا وربما ارتاحوا. أما الأحياء منهم , ما زالوا يعانون حالات من الذعر لمجرد سماع دوي قوي غير اعتيادي.

هل تتذكرون الإحساس في طفولتنا عندما يأتي أحد من خلفنا ويقوم بتخويفنا، فننهال بالصراخ والبكاء؟ هل تتذكرون رعشة القلب وضبابية الرؤيا، والقلق والرعب. هل تتذكرون الغصة في الحلق؟ هكذا يشعر أطفال سوريا وغزة كل يوم.

قد يكون من باب الصدفة أن هذا الإستقواء الاسرائيلي، يأتي مباشرة بعد الانتخابات الرئاسية الأميريكية. وقد يكون من باب الصدفة أن يأتي التصعيد ليعزز حظوظ نتنياهو لنيل رئاسة الحكومة الاسرائيلية مرة جديدة.

إذ يأمل أن تكون هذه العملية عصا موسى التي شقت الماء وقضت على الأعداء - ناسيا مقولة أن السحر قد ينقلب على الساحر، ولكن إنه من غير الصدفة أن تأتي الجرائم بحق أطفال غزة من ناس يعرفون جيدا طعم العذاب قبل الموت ، إذ اختبروا أبشع أشكاله مع الحكم النازي وهتلر.

فبدل أن يتحلَو بالرحمة، ها هم كالعادة ينتقمون من الجهة الأكثر براءة.... قد تكون أحداث غزة هذا الأسبوع ألهتنا بعض الشيء عن أطفال سوريا.

أشعر أمام أطفال سورية وغزة أنني عاجزة، إلا أن ذلك لم يسقط إرادتي في التضامن. لا أملك في هذه الحالة سوى الكلمة، على أمل أن تكون مؤثرة.