EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2011

أهالي "جسر الشغور" السورية يواصلون الفرار خوفًا من هجوم الجيش

قال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن سكان مدينة جسر الشغور الواقعة شمال غرب سوريا؛ واصلوا اليوم الفرار من المدينة؛ خشية عملية عسكرية واسعة النطاق لقوات النظام السوري.

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2011

أهالي "جسر الشغور" السورية يواصلون الفرار خوفًا من هجوم الجيش

قال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن سكان مدينة جسر الشغور الواقعة شمال غرب سوريا؛ واصلوا اليوم الفرار من المدينة؛ خشية عملية عسكرية واسعة النطاق لقوات النظام السوري. وأكد عبد الرحمن أن المدينة الواقعة في محافظة إدلب التي يسكنها خمسون ألفًا؛ باتت مغلقة، حسب تقرير نشرة MBC، الأربعاء 8 يونيو/حزيران 2011. وأفادت وكالة أناضول التركية بأن سوريين فروا من مدينة جسر الشغور مع اقتراب قوات من الجيش تدعمها دبابات ومعها أوامر بإطلاق النار. في سياق متصل، أعلنت أنقرة أن حدودها ستبقى مفتوحة أمام السوريين الهاربين من القمع في بلادهم، في الوقت الذي أعربت فيه عن خشيتها أن التدفق الكثيف للاجئين قد يزعزع الاستقرار في تركيا. وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده لن تغلق الباب في وجه اللاجئين الفارين من الاضطرابات في سوريا، وإن أنقرة تتابع بقلق الاضطرابات في سوريا.