EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2013

أغرب خطوبة في تاريخ مصر لطفلين فى المرحلة الإبتدائية

كثيرون ممن تابعوا عبر شبكات التواصل الإجتماعي مشاهد خطوبة طفل وطفلة مصريين، تظهر عليهما ملامح صغر السن رغم ارتدائهما ثياب الخطوبة، اعتبروه مزحة”، لكنه كان حقيقة.

كثيرون ممن تابعوا عبر شبكات التواصل الإجتماعي مشاهد خطوبة طفل وطفلة مصريين، تظهر عليهما ملامح صغر السن رغم ارتدائهما ثياب الخطوبة، اعتبروه مزحة”، لكنه كان حقيقة، حيث كانت خطوبة الطفل شمس محمود شمس، التلميذ في مدرسة ابتدائية، إلى جارته وزميلته فى نفس المدرسة، إيمان بدران جحا.

شهدت مدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية حفل خطوبة غريب من نوعه حيث فوجيء المتواجدون بالخطوبه ان العريس طفل لم يتجاوز عمره الثلاثة عشرة من عمره والعروسة طفلة في العاشرة من عمرها، وقال محمود شمس، والد الطفل العريس لم يتم الزواج، إنها فقط شبكةأي خطوبة واللافت أن والد الطفل يرى أنه لو كان تأخر في إتمام الخطبة ربما كان فقد "نسباً يشرفكما قال والد الطفلة إيمان "بدران جحاوهو رجل معروف ومحبوب من كل جيرانه، "العروسة كان عليها 100 عين".

واستنكر المجلس القومى المصري للطفولة والأمومة هذه الخطوبة، كما تقدم ببلاغ عن خطورة إتمام هذه الزيجة المخالفة لقانون الطفل، وكذلك التشهير بالأطفال المصريين والإساءة إليهما كمادة للسخرية عبر وسائل التواصل الإجتماعي، مما يسىء إلى سمعه مصر وأطفالها.

وشدد المجلس على حق الطفلين في عدم إنتهاك طفولتهما، لافتاً إلى أن مكان الأطفال الطبيعى خلال هذه المرحلة، هو فى كنف الأسرة وبالمدرسة، وأى مكان آخر يغاير هذا الحق يقضى على البراءة والطفولة.