EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

أطراف البشر من أنسجة الأغنام

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تقدم علمي جديد في الهندسة البشرية... فقد قام فريق من الباحثين الامريكيين في جامعة بوسطن الامريكية بتنمية أجزاء من الجسم البشري كالاذنين وأنسجة العضلات وغيرها باستخدام خلايا آذان الأغنام.

تقدم علمي جديد في الهندسة البشرية... فقد قام فريق من الباحثين الامريكيين في جامعة بوسطن الامريكية بتنمية أجزاء من الجسم البشري كالاذنين وأنسجة العضلات وغيرها باستخدام خلايا آذان الأغنام.

التقنية تبدأ باستخدام نموذج كمبيوتر من أذن المريض المتبقية، ليصيغوا على شكلها اطارا من التيتانيوم , الذي يُغطَى بالكولاجين ليعطي الاشياء مرونة الجلد وقوته.

 ثم يأخذ جزء من غضروف الانف او من بين الضلوع ليعطي الاذن شكلا ثلاثي الابعاد، ليُزرع بعد ذلك في المختبر، ويأخذ من جلد الانسان لتغطية الغضروف وإخاطة الاذن في مكانها. 

التقنية لاقت نجاحا عندما جربها الاطباء على الفئران بانتظار ان تكون متاحة للبشر خلال عام ، وستغني عن استخدام الأطراف الصناعية.