EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2011

بعضهم أصبح لا يستطيع الاعتماد على نفسه في الاستحمام والمشي أزمات نفسية تهاجم الجنود الأمريكيين العائدين من أفغانستان

500 ألف حالة عجز كلي وجزئي بين الجنود الأمريكيين

500 ألف حالة عجز كلي وجزئي بين الجنود الأمريكيين

حذر خبراء من خطورة المرحلة المقبلة في حياة الجنود الأمريكيين العائدين من أفغانستان، وذلك في ظل الاضطرابات النفسية الحادة التي يعانون منها، والتي قد تستمر معهم طيلة حياتهم.

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2011

بعضهم أصبح لا يستطيع الاعتماد على نفسه في الاستحمام والمشي أزمات نفسية تهاجم الجنود الأمريكيين العائدين من أفغانستان

حذر خبراء من خطورة المرحلة المقبلة في حياة الجنود الأمريكيين العائدين من أفغانستان، وذلك في ظل الاضطرابات النفسية الحادة التي يعانون منها، والتي قد تستمر معهم طيلة حياتهم.

وتشير الأرقام التي رصدها الخبراء إلى ارتفاع نسبة الانتحار داخل الجيش الأمريكي، إضافة إلى وجود 6 آلاف حالة انتحار بين المحاربين القدامى، حسبما ذكرت نشرة MBC1 يوم الأربعاء 12 يناير/كانون الثاني 2011.

وقالت النشرة أيضا: إن الجنود لم يعانوا فقط من الإصابات الجسدية المؤلمة، بل إنهم يعانون أيضًا من إصابات نفسية حادة، وفقا لمتابعة حالات بعض الجنود الأمريكيين العائدين من أفغانستان.

ويقول بعض ذوي هؤلاء الجنود: إن أبناءهم عادوا بإصابات جسدية ونفسية، ولم يعودوا قادرين على الاعتماد على أنفسهم في كثير من الأمور الحياتية اليومية كالاستحمام والمشي.

واستعرضت النشرة تجربة الجندية "ستيفاني ميسونوهي طبيبة سابقة في الجيش الأمريكي أصيبت في تحطم مركبة عسكرية أمريكية في العاصمة الأفغانية، وتعيش حاليا في مركز طبي عسكري لإعادة التأهيل.

وتشير الإحصائيات إلى سقوط ما يزيد على مليون جندي أمريكي ما بين قتيل وجريح ومعاق ومصاب بالأمراض النفسية، وذلك خلال حربي العراق وأفغانستان، كما أن عدد الجنود الأمريكيين الذين أصيبوا بالعجز الكلي أو الجزئي وصلوا إلى 500 ألف حالة.