EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

أرقام محبطة عن البطالة في العالم العربي..

اثنا عشر مليونِ عامل أجنبي في الوطن العربي، في وقت يقدّر فيه العرب العاطلون عن العمل بـسبعة عشر مليونا.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

أرقام محبطة عن البطالة في العالم العربي..

اثنا عشر مليونِ عامل أجنبي في الوطن العربي، في وقت يقدّر فيه العرب العاطلون عن العمل بـسبعة عشر مليونا.

الارقام مرشحة للارتفاع بسبب الظروف السياسية التي تشهدها المنطقة العربية ..GFX حيث أظهرت دراسة للبنك الدولي العام الماضي حاجة الدول العربية إلى 100 مليون وظيفة في العام 2025 ، وذلك فقط للمحافظة على مستويات البطالة الحالية .. التي تتراوح بين 25- 30 % ..

ارقام ترافقها أخرى لمنظمة العمل العربية التي حذرت من تفاقم عمالة الأطفال، البالغة نحو 15 مليون طفل، يمثلون نحو 12% من قوة العمل العربية.

ولَـك أن تتخيّـل أن الكلفة الاقتصادية للبطالة في إحدى عشرة دولة شرق أوسطية، تصل إلى خمسة وعشرين مليار دولار سنويًا،بسبب استبعاد قوة الشباب من سوق العمل، وهو ما يمثل اثنين فاصل ثلاثة في المائة من إجمالي الناتج المحلي في هذه المنطقة ..

تسجل دول الخليج العربي عامة أعلى نسبة للساكنة النشيطة في العالم العربي،بسبب العمالة الأجنبية الموجودة فيها ، في المقابل تشهد الصومال واليمن وفلسطين وجيبوتي وموريتانيا أضعف النسب ..

تمثل اليد العاملة نحو سبعة وثلاثين في المائة من مجموع السكان النشيطين في العالم العربي، وهي نسبة ضعيفة مقارنة مع باقي البلدان النامية والبلدان المتقدمة، يشغّل القطاع الثالث غيرُ الربحي أكثرَ من نصف اليد العاملة العربية ، يليه القطاع الفلاحي ثم الصناعي.

 تصنف بلدان العالم العربي حسب سوق الشغل إلى مجموعتين، دول مستوردة لليد العاملة و تتمثل في دول الخليج العربي، ودول مصدرة لليد العاملة و تشمل باقي البلدان العربية، وتتميز القوى العاملة العربية بنموها السريع ، وبغلبة الفئات الشابة ، وبالمستوى التعليمي المتواضع، وارتفاع نسبة الأمية بينها.