EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2012

أردوغان ومرسي.. حان وقت التغيير في سورية

أكد الرئيس المصري مرسي في اجتماع وزراء الخارجية العرب، أن وقت التغيير قد حان في سورية ولا مكان للإصلاحات، فالأزمة السورية تهدد أمن المنطقة، والشعب السوري قال كلمته.

  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2012

أردوغان ومرسي.. حان وقت التغيير في سورية

أكد الرئيس المصري مرسي في اجتماع وزراء الخارجية العرب، أن وقت التغيير قد حان في سورية ولا مكان للإصلاحات، فالأزمة السورية تهدد أمن المنطقة، والشعب السوري قال كلمته.

أما رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان  فقال:"نظام الرئيس السوري " بشار الأسد أصبح دولةً ارهابية،  بسبب المجازر التي يرتكبها بحق شعبه أن تركيا لا يمكنها أن تسمح لنفسها بعدم الاكتراث بالنزاع الذي يُمزّق جارتها".

وعن تدفق اللاجئين الى تركيا شدد اردوغان من جديد على ان بلاده لن تغلق الباب أمام هؤلاء كما فعلت مع الأكراد ألعام واحدٍ وتسعين .

من جانبها أعلنت الخارجية الصينية تأييدها للانتقال السياسي في سوريا لإنهاء عمليات العنف وكررت في الوقت ذاته مُعارضتها للتدخل الأجنبي بالقوة في الأزمة السورية .

 

في موازاة ذلك اعتبر الوسيط الدولي في الأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي  أن الخسائر البشرية في هذا البلد تثير الذهول , والأضرارَ المادية كارثية، راسمًا صورةً قاتمة للوضع في هذا البلد بعد عامٍ ونصفِ العام على اندلاع النزاع.

وفي أول كلمةٍ له في الجمعية العامة للامم المتحدة منذ تعيينه موفدًا خاصا للجامعة العربية والمنظمة الدولية ، حذر الإبراهيمي من أن الوضع يتدهور باستمرار مضيفا أن تنسيق المعالجةِ الدولية للمسألة في سوريا لا بد منه ومُلحٌ جدا .

من جهته قال الامين العام للامم المتحدة " بان كي مون" إن الذين يُرسلون أسلحةً الى أيٍ من الطرفين لا يفعلون سوى المساهمة في مزيدٍ من الشقاء.

ومع دخول الأزمة السورية شهرها الثامن عشر تستمر اعمال العنف في سوريا حيث قُتل اليوم نحوْ مئةٍ وسبعةٍ وخمسين شخصا بينهم ستةَ عشَرَ طفلا وستُ سيدات بحسب ما نقلته الهيئة العامة للثورة السورية على موقعها الإلكتروني.

ويقول نشطاءُ في سوريا إن المناطقَ التي يسيطر عليها المعارضون المسلحون في حلب يواجهون نقصًا في الغِذاء تزامنا مع هجومٍ تُنفذه القوات الحكومية، وفي المدينة القديمة وبعضِ الأحياء القريبة منها، ما زال القتال دائرًا بين المعارضين المسلحين والقوات النظامية.