EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2011

أرجنتيني يؤسس متحفا خاصا بتذكارات "البيتلز"

قام أرجنتيني بإنشاء متحف خاص لتذكارات فرقة البيتلز الغنائي هو الأول من نوعه في أمريكا اللاتينية، وزاره ما يقارب ألفي شخص حتى الآن.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2011

أرجنتيني يؤسس متحفا خاصا بتذكارات "البيتلز"

قام أرجنتيني بإنشاء متحف خاص لتذكارات فرقة البيتلز الغنائي هو الأول من نوعه في أمريكا اللاتينية، وزاره ما يقارب ألفي شخص حتى الآن.

وعكف رودولف فاركيز صاحب المتحف منذ العاشرة من عمره، على الاحتفاظ بكل غرض له صلة بالبيتلز، رغم أنهم لم يؤدوا أي حفل في مدينة بوينس أيرس، حسبما ذكر تقرير نشرة MBC الأحد 16 يناير/كانون الثاني.

وقال رودولف "أردت عرض تذكارات البيتلز؛ لأن هناك حاجة ليعرف الناس عنها، خاصة أنه تم وضع كل ما يتعلق بهم في المخازن المغلقة".

في هذا المتحف جمع رودولف ما يقارب 9 آلاف تسجيل للبيتلز وأدوات موسيقية ومجسمات وألعاب، حتى إنه رشح منذ سنوات لدخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية عن عدد تذكارات البيتلز التي يملكها، وأقربها لقلبه هو توقيع لجون لينون.

وتشكلت البيتلز، وهي فرقة روك غنائية بريطانية في ليفربول عام 1960، وأصبحت أكبر الفرق الموسيقية نجاحاً وأشهرها في تاريخ الموسيقى الشعبية.

وتكون فريق البيتلز من جون لينون (جيتار الإيقاع، غناء) وبول مكارتني (جيتار ألبيس، غناء) وجورج هاريسون (جيتار رئيسي، غناء) ورينجو ستار (الطبل، غناء).