EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2017

"الجامعة العربية" ترفض حصد المكاسب السياسية على جثث السوريين العزل

أحمد أبو الغيط

أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

حذر الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط السبت من "التصعيد الخطير" الذي تشهده سوريا بعد الضربة الاميركية على قاعدة جوية سورية، إثر اتهام واشنطن النظام السوري بشن هجوم كيميائي في شمال غرب البلاد أوقع 87 قتيلا".

(القاهرة - أ ف ب) حذر الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط السبت من "التصعيد الخطير" الذي تشهده سوريا بعد الضربة الاميركية على قاعدة جوية سورية، إثر اتهام واشنطن النظام السوري بشن هجوم كيميائي في شمال غرب البلاد أوقع 87 قتيلا".

وقال أبو الغيط في تصريحات لصحافيين إن "الجامعة العربية ترفض أن تسعى قوى اقليمية ودولية للتموضع السياسي على جثث أبناء سوريا أو على حساب سيادتها ووحدة أراضيها".

وأضاف: "لذلك نطلب من الجميع التراجع عن هذا التصعيد الخطير الذي نرصده والذي يهدف الى تعظيم المكاسب السياسية دون اكتراث حقيقي بمعاناة الشعب الأعزل".

وقتل 87 مدنيا بينهم 31 طفلا، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان السبت، نتيجة إصابتهم بغازات سامة في مدينة خان شيخون السورية في محافظة أدلب الثلاثاء.

ونفت الحكومة السورية تنفيذ هجوم كيميائي في خان شيخون. وقالت موسكو ودمشق ان الطيران السوري قصف مستودع اسلحة لمقاتلي المعارضة كان يحتوي مواد كيميائية.

وفجر الجمعة، نفذ الجيش الأميركي  بأمر من الرئيس دونالد ترامب هجوما على قاعدة الشعيرات الجوية العسكرية في محافظة حمص في وسط سوريا، عبر إطلاق 59 صاروخا عابرا من طراز "توماهوك" من البحر، قال إنه رد على هجوم خان شيخون.

وهي الضربة الأميركية العسكرية الأولى المباشرة ضد قواعد سورية منذ بدء النزاع العام 2011.

وأعلن مصدر عسكري سوري الجمعة ان القوات السورية ابلغت مسبقا بالتهديدات الاميركية قبل ساعات من الهجوم الصاروخي على مطار الشعيرات.

 وتابع ابو الغيط: "إن مشاهد الاطفال المصابين بالغازات تدمي القلوب" مضيفا "الجناة لابد أن يلاحقوا يوما ما".