EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2017

وزير الاعلام السوداني: فرعون كان سودانياً

فرعون

هل تصدق أن فرعون كان سودانياً؟

(الرياض - mbc.net ) فجر وزير الاعلام السوداني أحمد بلال مفاجأة من النوع التاريخي، عندما خرج معلناً أن فرعون الذي تم ذكر اسمه بالقران كان سودانياً.

وقال وزير الإعلام السوداني أمس الأحد إن "فرعون" الذي ذكر في القرآن الكريم كان سودانياً، مستدلاً بقصة "الأنهار التي تجري من تحتيوإن مصر ليس فيها سوى نهر واحد، بينما السودان بلد الأنهار، وأن تاريخ السودان تعرض للكثير من الزيف عبر التاريخ، وكان الوزير يتحدث مستنكراً التقليل من شأن الأهرامات والآثار في شمال السودان.

وهذه ليست المرة الأولى التي يخرج بها بتصريحات مثيرة للجدل اذ سبق وأعلن قبل نحو عامين ان مجمع البحرين المذكور في القران مكانه العاصمة السودانية الخرطوم.

كما أن القول بسودانية فرعون، وكذلك النبي موسى ليس بالقول الجديد، فقد سبق أن قال به عالم الدين السوداني النيل عبدالقادر أبوقرون، في كتابه الذي أصدره منذ سبع سنوات باسم "نبي من بلاد السودان.. قراءة مغايرة لقصة موسى وفرعون".

وهي الفرضية نفسها تقريباً التي استعان بها وزير الإعلام السوداني أحمد بلال، حتى وإن لم يشِر في حديثه مباشرة إلى أبوقرون.