EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2017

"واعية".. حملة جديدة لتوعية المرأة السعودية بالقوانين

واعية

تنطلق في 11 مارس القادم مبادرة واعية المعنية بتوعية نساء المجتمع بالقانون..

(الرياض - mbc.net) تنطلق في 11 مارس المقبل مبادرة "واعية" المعنية بتوعية نساء المجتمع بالقانون القضائي، وما يخص الأسرة في السعودية، يتبناها مجموعة من المحامين والاستشاريين القانونيين.

وتهدف المبادرة التي تنطلق من الرياض إلى نشر الثقافة القانونية بين النساء في السعودية من جميع فئات المجتمع، إضافة إلى التوعية بحقوقها لدى المحاكم، وتعريفها بالمصطلحات القانونية والأوراق الرسمية لدى الجهات القضائية.

ويتبع المبادرة إطلاق تطبيق إلكتروني على أنظمة الأجهزة المحمولة، ويمكن لمستخدميه التطبيع معرفة الحقوق والقوانين الاجتماعية، إضافة إلى تقديم الاستشارات لمحتاجيها.

وتتبنى مبادرة واعية عند إطلاقها 70 قضية مجانية تعنى بشأن المرأة والعنف الأسري عامة، إضافة إلى التعريف بحجم المعاناة التي تعانيها المرأة في المجتمع.

وتأتي واعية في النسخة الثالثة من جملة المبادرات التي أطلقها المحامون برعاية مؤسسات اجتماعية حكومية. وأشرف عليها المحامي والمستشار القانوني فيصل الطايع.

وكانت المبادرة الأولى التي حملت اسم "نزيلة" تهتم بنزيلات السجون، وتساهم في مساعدتهم لخروج من وراء قضبان الزنازين.

وقال المشرف على المبادرة المحامي والمستشار القانوني فيصل الطايع: "تعتبر (واعية) الثقافة القانونية أحد الروافد المهمة التي تقوي الشخصية وتجعل منها ذات قدرة على مواجهة الحياة بوعي، فوجود القانون يعبر إذن عن حاجة اجتماعية وانسانية، لضمان مسير الحياة البشرية بانتظام، بعيدا عن مجتمع الغابة فالقانون مرتبط إذن بجميع النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والإدارية".

وأضاف: "نشر الثقافة القانونية له أثره المهم في تكوين شخصية الفرد، وتجعل منه مواطناً صالحاً، نتيجة انتشار ثقافة العلم بالقانون وثقافة احترامه بين أفراد المجتمع، ما يجعل كل فرد يقدر تصرفاته ويزنها دائما، وكل هذا يساعد بلا شك على انتظام عجلة المجتمع ونشر الأمن والاستقرار".

ولا تقتصر المبادرة على المرأة السعودية داخل المملكة، بل تتعداها لتصل إلى المبتعثات خارج السعودية، بداية من لندن.