EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2016

"ثغرات تقنية" تسمح بمكالمات "واتساب".. ومنها الفيديو

واتساب

أرجع نائب رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات في غرفة الشرقية هيثم أبوعايشة عودة المكالمات الصوتية عبر «واتساب» في المملكة لساعات قليلة إلى «ثغرة تقنية»،

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2016

"ثغرات تقنية" تسمح بمكالمات "واتساب".. ومنها الفيديو

(الرياض – mbc.net) أرجع نائب رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات في غرفة الشرقية هيثم أبوعايشة عودة المكالمات الصوتية عبر «واتساب» في المملكة لساعات قليلة إلى «ثغرة تقنية»، فيما كشف مهتمون بتطبيقات برامج الهاتف المحمول عن وجود ثغرات تقنية في الإصدار الجديد لبرنامج «واتساب»، أدت إلى تفعيل خاصية المكالمات الصوتية، وأكد مصدر في إحدى الشركات المشغلة للهاتف المحمول في المملكة لصحيفة «الحياة» أن تفعيل هذه الخاصية قد يسبب خسائر للشركات، إضافة إلى وجود عوامل أمنية «خطرة» في حال تفعيلها.

عودة المكالمات في السعودية

وقال أبوعايشة لـ«الحياة» إن عودة المكالمات الصوتية لتطبيق «واتساب» لمستخدميه لساعات قليلة في المملكة عائد لوجود ثغرة تقنية، مؤكداً أن حظره يأتي لـ«دوافع أمنية». مضيفاً أن «التحديث الجديد لبرنامج التواصل الشهير «واتساب» يحمل خاصية المكالمات الصوتية، إلا أنه تم حظر هذه الخاصية من جانب هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، بسبب «الهاجس الأمني»، وذلك بأمر من وزارة الداخلية.

وأضاف: «أبدت الشركات المشغلة للهاتف المحمول في السعودية أيضاً استياءها من الخدمة، كونها تؤثر على دخلها، على رغم أن البرامج التي تحمل خاصية الاتصال ليست مجانية، وإنما يتم احتسابها من بيانات الإنترنت المفعلة على الهاتف، خصوصاً أن الشركات حالياً تقوم بتعويض المكالمات نتيجة برامج التواصل، من خلال رفع أسعار خدمة الإنترنت. مؤكداً أن الشركات ستلتزم بقرار «الهيئة»، ولن تتم إعادة الخدمة حتى صدور قرار بذلك.

خسائر مادية كبيرة

وأكد المصدر للصحيفة - فضل عدم ذكر اسمه - أن تفعيل المكالمات الصوتية لبرنامج «واتساب» يتسبب في خسائر مادية كبيرة لشركات الهاتف المحمول، وبخاصة أن البرنامج يعتبر أحد أكثر البرامج استخداماً وشهرة في العالم والمملكة خاصة، لافتاً إلى أن الشركات المشغلة للهاتف المحمول خاطبت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عند تفعيل الخاصية العام الماضي، وأبدت تخوفها من تفعيل هذه الخدمة ومدى الخسائر الكبيرة التي ستطاولها في حال تفعيلها، إضافة إلى المخاوف الأمنية لهذه الخاصية، مشيراً إلى أن السعودية ليست الدولة الوحيدة في العالم التي قامت بحظر هذه الخاصية، وأن هناك دولاً عدة قامت بحظرها، موضحاً أن مستقبل الاتصالات لم يعد مرتبطاً بالاتصال الصوتي فحسب، مما دفع الكثير من شركات الاتصالات المختلفة للبحث عن مصادر أخرى للإيرادات مثل تطوير شبكات الإنترنت والخدمات المتعلقة بها وحلول الأعمال، بهدف توفير مصادر أخرى تشكل رافداً أساسياً لدخل هذه الشركات في المستقبل.

واعتبر خبراء في مجال الاتصالات أن تفعيل خاصية المكالمات الصوتية لـ«واتساب» لن يؤثر على شركات الاتصالات، وعزوا السبب في ذلك إلى أن عملاء هذه الشركات مرتبطون بباقات محددة تتضمن باقات محددة من الدقائق التي تغنيهم عن اللجوء إلى مثل هذه التطبيقات المذكورة بغرض التوفير، كما تتضمن الباقات المقدمة للعملاء خدمة إنترنت سريعة ومتطورة جداً، ما يجعل من أي تطبيق جديد للمحادثات الصوتية عبر الإنترنت أمراً غير مجدٍ بالنسبة إلى المستهلك، وإن كان هذا الشيء سيحصل لكان قد حصل بالفعل مع الخدمات والتطبيقات المذكورة سلفاً. وهو ما ينطبق أيضاً على عملاء البطاقات المسبقة الدفع الذين لن يتأثروا بهذه الخدمات بسبب تدني تعرفة دقيقة الاتصالات التي توفرها الشركات المحلية.

ثغرات تسمح بمكالمات الفيديو

وذكر مهتمون في برامج الهاتف المحمول عبر معرفاتهم الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن وجود ثغرات «تقنية» في الإصدار الجديد من برنامج «واتساب» تتيح تفعيل خاصية المكالمات الصوتية، إضافة إلى وجود برنامج آخر يمكن تحميله لتفعيل مكالمات الفيديو عن طريق التطبيق ذاته، مشيرين إلى أن الكثير من مستخدمي البرنامج يجهلون هذه الثغرات، وحتى الشركة المالكة لـ«واتساب» لم تصرح بذلك.