EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2012

MBC1: منظمة غربية تدرب المتظاهرين العرب على تنفيذ الانقلابات في الدول الخليجية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في أحد شوارع العاصمة الصربية "بلغراديقع مبنى منظمة "كانفاس" التي ترسم الخطط لتغيير الأوضاع في دول الخليج العربي، والمسماة بالأجندة الخليجية والقائمة على آليات تطلق عليها المنظمة بأنها استراتيجية للتغيير اللاعنفي.وفي لقاء خاص مع مدير منظمة كانفاس ببلغراد "سرادجا بابوفيتش" كشف أن المنظمة تقوم بتزويد المتظاهرين بالأدوات ثم يدعهم يقومون بعملهم.

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2012

MBC1: منظمة غربية تدرب المتظاهرين العرب على تنفيذ الانقلابات في الدول الخليجية

في أحد شوارع العاصمة الصربية "بلغراديقع مبنى منظمة "كانفاس" التي ترسم الخطط لتغيير الأوضاع في دول الخليج العربي، والمسماة بالأجندة الخليجية والقائمة على آليات تطلق عليها المنظمة بأنها استراتيجية للتغيير اللاعنفي.

وفي لقاء خاص مع مدير منظمة كانفاس ببلغراد "سرادجا بابوفيتش" - في تقرير MBC في أسبوع الجمعة الأول من يونيو/حزيران 2012- كشف أن المنظمة تقوم بتزويد المتظاهرين بالأدوات ثم يدعهم يقومون بعملهم، فهو يعطيهم دروس فيديو لتعليم التظاهر في السعودية، كما أنهم يزودون مجموعة صغيرة في قطر والبحرين عن أفضل حالات التغيير اللاعنفي.

وعبر "سرادجا" عن انبهاره بمقابلة السعودية "منال الشريف" التي تعتبر أصغر الناشطات السعوديات، والتي أختيرت لتكون واحدة من أكثر الشخصيات المؤثرة بعد أن كسرت المنع المفروض على قيادة المرأة للسيارات.

وأكد "بابوفيتش" أن التغيير اللاعنفي ينجح بحشد الجماهير والتعاطي مع الناشطين، وإزالة الشرطة من المواقع السياسية، إزاحة السلطة ومواجهة الحاكم، وبدون ضغط الشارع ومواصلة نشاط حركة الناشطين سيضيع النصر.

من جهته، كشف "ويني مديسون" مستشار مجلس الأمن القومي الأمريكي بواشنطن أن تورط منظمة كانفاس أو غيرها من المنظمات الغير حكومية مع حركات المعارضة في دول الخليج، يجب أن ينظر إليها بعين الريبة لمعرفة ما إذا كانت محاولة لإحداث تغيير أو أنها عمليات استخباراتية لإيصال معلومات إلى أجهزة استخبارات الدول المستفيدة.

لكن العميل "ميخائيل شوير" بجهاز الاستخبارات الأمريكي CIA، يرى أنه من المرجح جداً أن الإدارة الأمريكية بقيادة السيدة كلينتون تحاول دعم الأقلية الشيعية في السعودية والبحرين، معترضاً على حديث الرئيس أوباما بعد مقتل أسامة بن لادن، والذي تناول الفروقات بين الأقباط والمسلمين بطريقة علمانية رغم تخرجه من أعرق الجامعات.

وأضاف "شوير" قائلاً:- " في مغبة التداعيات وعدم وجود تمركز استراتيجي في المنطقة ، وتواجدنا اصبح مهلهلا، فلربما سنحاول بناءه من جديد بالطبع عندنا اسرئيل التي نهتم بها كثيرا، الاسرائيليون بإمكانهم أخذنا الى الحرب متى أرادوها".