EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2011

إنجاز طبي غير مسبوق MBC1: مركز سعودي يجري أول 3 عمليات زراعة قلب من متوفين دماغيًّا

مركز الأمير سلطان

مركز الأمير سلطان

نجح مركز الأمير سلطان لعلاج أمراض وجراحة القلب للقوات المسلحة بالرياض؛في إجراء 3 عمليات زراعة قلب ناجحة، حيث تم نقل القلب من أشخاص متوفين دماغيًّاما يعد خطوة علي طريق تخفيف الام مرضي القلب.

حقق مركز الأمير سلطان لعلاج أمراض وجراحة القلب للقوات المسلحة بالرياض؛ نجاحًا طبيًّا جديدًا بعد أن تمكَّن الأطباء من إجراء 3 عمليات زراعة قلب ناجحة، مستعملين في ذلك نقل القلب من متوفين دماغيًّا.

وذكر رئيس جراحي زراعة القلب بالمركز الدكتور عادل عبد القادر طاش، لبرنامج MBC في أسبوع الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2011؛ أن المركز يستقبل مرضى، وتُبحث حالاتهم الصحية والنفسية، وتُجرَى تحاليل واختبارات لاختيار المريض المناسب لإجراء العملية؛ حيث تُرسَل أوراقه إلى المركز السعودي لزراعة الأعضاء، وحالما يتوفر العضو المناسب لذلك المريض تُجرَى عملية الزراعة له.

 وتمَّ نقل القلب إلى ثلاثة أشخاص: الأول مريض عمره 27 عامًا كان يعاني من قصور شديد في ضخ عضلة القلب. أما الثاني فعمره 29 عامًا، وأُجريت له في السابق عمليات لإصلاح الصمام الميترالي، فيما كانت العملية الثالثة لمريضة عمرها 17 عامًا.

وقال الدكتور فكري الديب  استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية، إن عملية زراعة القلب تُعَد من العمليات الكبرى، وبها كثيرٌ من المخاطر، كما أن فرص حدوث مضاعفات بعد العملية كبيرة، مشيرًا إلى أنه نتيجة التقدُّم التكنولوجي واستحداث أجهزة حديثة في جراحة القلب، بالإضافة إلى تراكم الخبرات لدى جراحي القلب، صارت نسبة النجاح أكبر مما كانت عليه في الماضي.

سر النجاح

 

وأضاف "الديب" قائلاً إن ارتفاع نسبة النجاح ساعد على إنقاذ حياة أكبر عدد من المرضى، مع أهمية التركيز على الإجراءات التي تُتَّخذ قبل وبعد العملية، مؤكدًا أن عملية اختيار المريض المناسب للعملية والقلب المطابق له هو السر في نجاح الجراحة من عدمه.

وثمَّن الدكتور "فكري" جهود مركز الأمير سلطان في مجال جراحة القلب، مشيرًا إلى أن إجراء ثلاث عمليات في وقت واحد بالمركز دليلٌ على تفوُّقه في هذا المجال.

وأشار إلى أن فكرة نقل القلب والتبرُّع بالأعضاء من المتوفين دماغيًّا، صارت تلقى قبولاً أكبر مما كنت عليه في الماضي؛ نظرًا إلى زيادة وعي الناس وتطوُّر وسائل جراحة القلب.

وأوصى بضرورة اتباع الرياضة بانتظامٍ باعتباره خطوةً وقائيةً للوقاية من أمراض القلب والشرايين.