EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2011

استشهد فيها 4000 مسلم بسبب مسجد "كتشاوة" MBC1: حي جزائري قديم مهدد بالاندثار رغم شواهد حضارته

حب جزائري يحوي تراث إسلامي

حب جزائري يحوي تراث إسلامي

"لا شيء يقف أمام قوة الزمن".. عبارة نسمعها كثيرًا، إلا أنها تنطبق على أرض الواقع في حي "القصبة" الجزائري العتيق الذي شيد في القرن الـ16 الميلادي، ويضم قصورًا ومناطق أثرية كثيرة، حيث يتعرض هذا الحي لخطر الاندثار؛ بسبب قِدَم بناياته التي أثرت عليها عوامل الزمن.

"لا شيء يقف أمام قوة الزمن".. عبارة نسمعها كثيرًا، إلا أنها تنطبق على أرض الواقع في حي "القصبة" الجزائري العتيق الذي شيد في القرن الـ16 الميلادي، ويضم قصورًا ومناطق أثرية كثيرة، حيث يتعرض هذا الحي لخطر الاندثار؛ بسبب قِدَم بناياته التي أثرت عليها عوامل الزمن.

وذكر تقرير "MBC في أسبوعالخميس 27 يناير/كانون الثاني، أن هذه المنطقة مهددة بالاندثار، بالرغم من وجود شواهد تدل على حضارتها وأهميتها، ويتميز الحي بأزقته الهابطة والصاعدة، والتي تدل في تصميمها على إبداع كبير.

وولدت في هذا الحي قصة المرأة العمياء التي فقدت بصرها؛ وتأثر جمالها بعد انفجار مرآة نابليون في وجهها، وفي نفس الحي ترقد متاحف وقصور مطعّمة بالبلور، وتحكي قصص الشعراء والأمراء والحرفيين الذين نحتوا بإبداعاتهم وقصائدهم ذكريات أقدم حيٍّ في شمال أفريقيا.

وقام العثمانيون بتشكيل الهندسة المعمارية في القصبة بزخرفتها الإسلامية المميزة، فكل المنازل تضم ساحة مربعة مكشوفة، يطلق عليها اسم "الصحين"؛ لتجتمع فيها النسوة في جلسات سمر وأحاديث نسائية تطول إلى طلوع الفجر.

وكشف "عبد العزيز رأسمال" – باحث في التاريخ والتراث- عن أن نشاط الحرفيين كان منتشرًا في هذا الحي بشكل كبير، وكان هناك نموذج جديد في هذه الفترة، وهي مساجد الحمامات، بمعنى أنه بجوار كل مسجد يوجد حمام للنظافة.

وتعتبر "القصبة" مركزًا للإشعاع الديني، يقصدها رجال الدين من مختلف أقطار العالم الإسلامي؛ لشهرة مسجدها "كتشاوة" الذي استشهد فيه 4000 مسلم عندما احتجوا على تحويله إلى كنيسة عام 1020 هـ.

وأوضح "سعيد شيتور"- مرشد سياحي- أن المدينة تم تصنيفها من قبل اليونسكو كتراث عالمي، وهو ما يجعل الجزائريين يسعون إلى أن يتم تصنيف هذا المكان باعتباره معلمًا تاريخيًّا للشعب الجزائري.

من ناحية أخرى، عبر "كويابا هيشو"- سائح ياباني- عن انبهاره الشديد بالمنطقة، التي لا تزال تحتفظ بتراثها، وتثير اهتمام الجميع، على حد وصفه.