EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2010

تضم 30 نوعًا بعضها معرض للانقراض MBC1: جزائري ينشئ حديقة حيوان خاصة في منزله الريفي

بعد رحلة بحثٍ عن سلالات الحيوانات النادرة دامت نحو خمسة عقود، تمكَّن جزائري من إنشاء حديقة حيوانات خاصة به في مسكنه تضم أصنافًا عدة من حيوانات برية ومائية وطيور من مختلف الأنواع.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2010

تضم 30 نوعًا بعضها معرض للانقراض MBC1: جزائري ينشئ حديقة حيوان خاصة في منزله الريفي

بعد رحلة بحثٍ عن سلالات الحيوانات النادرة دامت نحو خمسة عقود، تمكَّن جزائري من إنشاء حديقة حيوانات خاصة به في مسكنه تضم أصنافًا عدة من حيوانات برية ومائية وطيور من مختلف الأنواع.

حب هذا الرجل وولعه الشديد بالحيوانات، دفعه إلى إقامة هذه الحديقة في قلب المسكن الريفي الذي يقطنه، معتبرًا هذه الحيوانات مكسبًا كبيرًا له ولعائلته أيضًا، ولا يمكن بأية حال من الأحوال أن يفرط فيها مهما كانت الظروف.

وذكر برنامج "MBC في أسبوع" حلقة الجمعة 10 ديسمبر/كانون الأول 2010، أن البيت يؤوي أكثر من ثلاثين نوعًا من الحيوانات جمعها هذا الرجل -ويدعى العم حسين- بمفرده طوال أكثر من نصف قرن، خلال رحلات الصيد التي كان يقوم بها في الغابات، والبعض منها اقتناها من الرحَّالة الذين كانوا يعبرون المنطقة التي يقيم بها.

صمَّم العم حسين أكواخًا خاصةً لهذه الحيوانات تأخذ أشكالاً هرمية ومستطيلة فتشكِّل حديقة حيوان تتمركز في قلب المركز الريفي الذي يقطنه. ويستأنس الرجل السبعيني بهذه الحيوانات، ويجد كل المتعة في مداعبتها والتواصل معها بلغة خاصة اعتاد استخدامها عند التقرُّب منها.

ويقول حسين إنه يملك أصنافًا حيوانية في طريقها إلى الانقراض، مثل الفنك الذي تُعَد الصحراء موطنه الأصلي، والأيل البربري الذي يوجد عادةً في مناطق شمال إفريقيا.

ويطمح الرجل إلى تأسيس حظيرةٍ لحفظ الحيوانات النادرة وتوفير الرعاية الطبية لها وإخضاعها للاختبارات العلمية التي تعود بالفائدة على الباحثين والعلماء.