EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2011

مثل حكاية الجنية الشريرة MBC1: الامتحانات تُدخل فلسطينية في نوم عميق منذ عامين.. والأطباء حائرون

الأميرة الفلسطينية تغط في نوم عميق

الأميرة الفلسطينية تغط في نوم عميق

الجنية الشريرة اشتهرت في حكايات الأطفال بأنها تجعل الأميرة تنام لمدة 100 عام، وتستيقظ على قبلة أمير، ويبدو أن هذه القصة تحققت في الواقع مع الفتاة الفلسطينية الجميلة "آيات" التي تغط في سبات عميق منذ سنين لسبب غير معروف، رغم أنها ليست أميرة بل إن والدها رجل فقير.

الجنية الشريرة اشتهرت في حكايات الأطفال بأنها تجعل الأميرة تنام لمدة 100 عام، وتستيقظ على قبلة أمير، ويبدو أن هذه القصة تحققت في الواقع مع الفتاة الفلسطينية الجميلة "آيات" التي تغط في سبات عميق منذ سنين لسبب غير معروف، رغم أنها ليست أميرة بل إن والدها رجل فقير.

وأوضح والد "آيات" في حوار مع MBC في أسبوع الجمعة 21 يناير/كانون الثاني أن ابنته تفوقت في جميع امتحاناتها باستثناء إحدى المواد التي أصيبت خلال امتحانها برغبة شديدة في النوم، وهو ما جعل المعلمة تطلب من عائلتها أخذها إلى الطبيب، وخاصة بعد أن تفاقمت حالتها.

وبدأت رحلة العذاب للأسرة الفقيرة؛ حيث أجريت لآيات كافة الفحوصات الطبية الممكنة بما فيها صور طبقية ومغناطيسية في الأراضي الفلسطينية والأردن وإسرائيل، ولكن بالرغم من ذلك لا يوجد تشخيص دقيق لحالتها حتى هذه اللحظة.

ويتم إدخال الطعام إليها بواسطة أنبوب متصل بشكل مباشر بمعدتها، كما يتم إعطاؤها بعض الأدوية لمنع أي تشنج في عضلاتها، وهو ما أكدته "لطيفة شلبي" -العاملة الاجتماعية المرافقة لآيات- والتي أرسلتها إلى إحدى المستشفيات في القدس؛ حيث أكد الأطباء وجود مشكلة في الدماغ، وتحوم الشكوك حول وجود فيروس به، لكن لم يتمكنوا من معرفة المشكلة.

وتبدو حالة "آيات" في تحسن وفق ملاحظات الأهل؛ حيث باتت تشعر حديثا بقدميها، وفي بعض اللحظات تعطي الانطباع بأنها تستيقظ لثوان معدودة، وتسمع وتعي ما يقال لها، وتعود مجددا إلى سباتها من جديد.

وعبرت "والدة آيات" باكية عن شعورها بالحزن وهي تراقب ابنتها في سباتها العميق، وخاصة عندما ترى أن جميع صديقاتها في الصف يكبرن، وهي تنمو لكن أثناء نومها، متمنية أن ترى ابنتها تتحرك أمامها مرة ثانية.

وإلى أن يتم تشخيص المرض والعلاج ستبقى حكاية آيات مثل الجنيات، معلقة على آمال بنهايات سعيدة، في الوقت الذي يتمنى فيه والدها أن يسمع كلمة "بابا" من ابنته بعد أن ظلت نائمة لسنتين متتاليتين.