EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2011

أنقذوا 1500 شخص من الغرق MBC1: أكبر عملية إنقاذ محتجزين في السعودية بعد سيول جدة

المياه تغرق الطرق في جدة

المياه تغرق الطرق في جدة

شاركت القوات المسلحة السعودية وحرس الحدود في أكبر عملية إنقاذ بالمملكة لانتشال العالقين في سيول "جدةحيث أفاد المدير العام للدفاع المدني في جدة بأنه تم إنقاذ 1500 شخص حتى الآن.

شاركت القوات المسلحة السعودية وحرس الحدود في أكبر عملية إنقاذ بالمملكة لانتشال العالقين في سيول "جدةحيث أفاد المدير العام للدفاع المدني في جدة بأنه تم إنقاذ 1500 شخص حتى الآن.

ويتعامل الدفاع المدني لأول مرة مع أعداد كبيرة من المتضررين وانتشال حالات كثيرة عن طريق الجو، وذلك بعد أن تعرضت محافظة جدة وضواحيها إلى أمطار غزيرة تسببت في فيضانات وسيول، وهو ما أدى إلى خسائر في الممتلكات من سيارات ومنازل لم يعرف حجمها بعد.

ودعت إدارة الدفاع المدني المواطنين إلى عدم المرور والسير في الأدم، والسير في الأماكن المغمورة بالمياه تحسبًا لهطول الأمطار مرة أخرى، بينما استعدت قوات الدفاع المدني والجيش وحرس الحدود لإنقاذ المتضررين.

وكشف موفد MBC في جدة "حسين الغاوي" – لبرنامج MBC في أسبوع- عن أنه تمت السيطرة على الأمور وبدأت في التحسن نسبيًّا، أما الأنفاق فهي مغمورة بالمياه حتى الآن، أما طريق الحرمين فما زال مغلقًا كليًّا.

وصرح "الغاوي" بوجود عدد قليل من الوفيات بسبب السيول بلغ 9 حالات، و4 حالات أخرى مفقودين، وهو ما يثير التساؤل في عقول السعوديين بسبب غرق جدة مرة أخرى وعدم اتخاذ إجراءات لحمايتها من السيول.

وأوضح "حسين" أن أمير مكة المكرمة سيقوم بجولة في المنطقة الشرقية من أحياء مكة المكرمة من أجل المشاركة بنفسه في رفع المعاناة عن الموطنين وللإشراف على الجهود التي تقوم بها قوات الدفاع المدني في هذا الصدد.

وأشار "الغاوي" إلى أن السعوديين المتضررين من السيول في السنة الماضية، أكدوا أن المكرمة الملكية البالغة مليون ريال كتعويض لأسر الضحايا في السيول لم تصلهم إلى الآن.