EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

اكتشف الجينات التي تسبب التشوهات بمنطقة الرأس والعينين MBC : طبيب سعودي يكسر احتكار الأمريكان جائزة عالمية في علم الوراثة

كسر العالم والطبيب السعودي "فوزان الكريع" احتكار العلماء الأمريكان لجائزة "وليام كنج بويز جونيور" الأمريكية في علم الوراثة الطبية، بعدما أجمعت اللجنة المشرفة على الجائزة على أهمية الأبحاث التي قام بها في مجال الوراثة، خاصة في العلاقة بين الجينات والأمراض.

  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

اكتشف الجينات التي تسبب التشوهات بمنطقة الرأس والعينين MBC : طبيب سعودي يكسر احتكار الأمريكان جائزة عالمية في علم الوراثة

كسر العالم والطبيب السعودي "فوزان الكريع" احتكار العلماء الأمريكان لجائزة "وليام كنج بويز جونيور" الأمريكية في علم الوراثة الطبية، بعدما أجمعت اللجنة المشرفة على الجائزة على أهمية الأبحاث التي قام بها في مجال الوراثة، خاصة في العلاقة بين الجينات والأمراض.

ويعد الكريع رابع عالم يفوز بالجائزة منذ إطلاقها عام 2006. واستحدثت مجموعة "بارتنرز" البحثية المتخصصة في علوم الوراثة هذه الجائزة على المستوى الوطني الأمريكي، لتسليط الضوء على قادة المستقبل في مجال الوراثة الطبية.

وقال الكريّع -في لقاء خاص مع برنامج "MBC في أسبوع" الخميس الـ 20 من مايو/أيار الجاري- إنه حصل على الجائزة الأمريكية لدوره في اكتشاف الجينات التي تسبب التشوهات في منطقة الرأس والعينين.

وأضاف "تلقيت مكالمة هاتفية من اللجنة المشرفة على الجائزة قالت لي المتصلة إن اللجنة اقتنعت بالإجماع بالأبحاث التي قمت بها في مجال الوراثة، وخاصة في العلاقة بين الجينات والأمراض".

ومن المقرر أن يقوم الطبيب السعودي بإلقاء محاضرة مطولة على مستوى المستشفيات الجامعية في هارفارد في يونيو/حزيران المقبل، كجزء من مراسم تسليم الجائزة، بالإضافة إلى مأدبة عشاء رسمية على شرفه تسلم فيها الجائزة، التي تتمثل في درع ومبلغ 20 ألف دولار.

ورغم صغر سنه، فإن عدد الأبحاث المنشورة للدكتور الكريع تجاوزت الـ40، جميعها نشرت في مجلات علمية مرموقة، منها ما يعد الأول على الإطلاق، مثل مجلة "ساينس" أشهر المجالات العلمية والطبية في الولايات المتحدة والعالم.

وشدد العالم السعودي على أن علم الوراثة يقود ثورة في عالم الطب، تتمثل -حسب تسميته- في "تحديد التسلسل الجينيمؤكدا أنه بتحديد السلسلة الجينية لأي شخص يمكن التنبؤ بالأمراض التي قد تصيبه مستقبلا، مثل أمراض السكري وضغط الدم والعين، وحتى الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، وليس ذلك فحسب، بل وتحديد درجة ومستوى الإصابة بالمرض.

كريع بالمختبرات الطبية منذ نعومة أظافره ليشكل معمله الصغير الذي لكونه بنفسه في فوق سطح منزلة، بداية لانطلاقته القوية في عالم الأبحاث، قبل أن يتخصص في علم الوراثة الطبية، الذي تميز به محليا ودوليا، ما أهلة لنيل تلك الجائزة العالمية.

تلقى العالم السعودي تعليمه العالي في جامعة "هارفارد" وعاد إلى المملكة في أواخر العام 2007، إلا أنه ما زال على لائحة كادر أعضاء هيئة التدريس في كلية الطب في "هارفارد"؛ إذ يدرّس ويشرف على الأبحاث المشتركة في صيف كل عام في "بوسطن".

ويشغل الكريع حاليا منصب كبير علماء أبحاث الجينات في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وعضو هيئة التدريس في كل من جامعة الملك سعود وجامعة الملك فيصل.