EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

فكرته تقوم على إذابة الأدخنة باستخدام المياه MBC: سعودي يبتكر جهازًا لحماية البشر من التلوث ويحصد المركز الرابع عالميًا

المخترع السعودي عبد العزيز

المخترع السعودي عبد العزيز

تمكن شاب سعودي من اختراع جهاز متكامل لحماية سكان المدن، لا سيما الصناعية منها، من مخاطر التلوث البيئي؛ ليحصل على المركز الرابع على مستوى العالم كونه أفضل مشروع بحثي، محققًا بذلك أمنية والده في رؤيته مبتكرًا ناجحًا، ذلك قبل وفاة الأب.

تمكن شاب سعودي من اختراع جهاز متكامل لحماية سكان المدن، لا سيما الصناعية منها، من مخاطر التلوث البيئي؛ ليحصل على المركز الرابع على مستوى العالم كونه أفضل مشروع بحثي، محققًا بذلك أمنية والده في رؤيته مبتكرًا ناجحًا، ذلك قبل وفاة الأب.

وقال الشاب -الذي يدعى "عبد العزيز" لبرنامج MBC في أسبوع الخميس 16 يونيو/حزيران 2011م-: "إن السبب الذي دعاه لتصميم هذا الجهاز هو وجود مسكنه في مدينة "الجبيل" الصناعية، التي تضم كثيرًا من شركات "البتروكيمياويات"؛ لذلك لاحظ تغيرًا في مناخ هذه المدينة، علاوة على إصابة عدد من السكان بمرض الربو الصدري".

وأوضح "عبد العزيز" أنه استعان بمعدلات درجات الحرارة المرتفعة في مدينته خلال 18 سنة ماضية، وقام بتجهيز رسم بياني لنتائج أبحاثه ليكتشف الزيادة المستمرة في درجات الحرارة في مدينته خلال السنوات الماضية.

وكشف "عبد العزيز" عن مشروعه، الذي يعتمد في فكرته على حل مشكلة التلوث الصناعي، التي يعانيها العالم وتؤثر على درجة الحرارة على وجه الأرض.

وصرح "عبد العزيز" أن مشروعه يقوم بإذابة الأدخنة الخارجة من المدخنة باستخدام المياه، وعندما يخرج الدخان من منطقة الاحتراق يُنقل عبر "أنبوب" مصنوع من "الإستلس ستيل" المقاوم للصدأ، وداخل الأنبوب تُستخدم الرشاشات المائية في الأعلى لتقوم بإذابة تلك الأدخنة.

وذكر "عبد العزيز" أن الأدخنة تتحول، خلال هذه المرحلة، إلى أحماض "النيتريكمشيرًا إلى أنه قام بعمل تجربة كيميائية عن طريق تحضير غاز "ثاني أكسيد الكربون" وإذابته باستخدام تفاعلات كيميائية أخرى.

وأوضح "عبد العزيز" أنه في حال تطبيق هذا المشروع ستقل الغازات الضارة بالبيئة في المدن الصناعية، ما يؤثر بدوره على انخفاض معدلات الحرارة في هذه المدن إلى المعدلات الطبيعية، ويقلل من الأمراض الصدرية المختلفة.