EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2010

طور موهبته من خلال ألعاب الطفولة MBC: رادار وسيارة من الخشب اختراعات شاب عماني لم يكمل تعليمه

تمكن الشاب العماني حارب بن هلال الشيباني، من اختراع سيارة كشفية صغيرة، ورادار وعدد آخر من الاختراعات، وذلك على رغم أنه لم يكمل دراسته الجامعية، بسبب ظروف خاصة مرّ بها، ولكن إرادته وشغفه بعالم الاختراع كان وراء نجاحه.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2010

طور موهبته من خلال ألعاب الطفولة MBC: رادار وسيارة من الخشب اختراعات شاب عماني لم يكمل تعليمه

تمكن الشاب العماني حارب بن هلال الشيباني، من اختراع سيارة كشفية صغيرة، ورادار وعدد آخر من الاختراعات، وذلك على رغم أنه لم يكمل دراسته الجامعية، بسبب ظروف خاصة مرّ بها، ولكن إرادته وشغفه بعالم الاختراع كان وراء نجاحه.

وذكر تقرير خاص -لبرنامج MBC في أسبوع الخميس الـ 29 من يوليو/تموز 2010م- أن الشيباني الذي لم يتعد عمره 25 ربيعا، صقل موهبته بالاعتماد على الذات، ووقف شغفه بالاكتشافات والابتكارات سببا رئيسيا له لتطويع قدراته الفردية لإنتاج 3 اختراعات متميزة.

يقول حارب الشيباني لـMBC: "في السابعة من عمري كنت أهوى الألعاب الإلكترونية، وكنت مهتما بمعرفة كيفية عمل تلك الأجهزة، ووصلت إلى نظام المجسمات".

وكانت أول اختراعات الشيباني هي صناعة سيارة كشفية مكونة من الخشب والحديد، تتسع إلى شخصين، وتصل سرعتها إلى 80 كيلومتر في الساعة، وطبقا للمخترع، فإنها تختلف عن السيارات الأخرى في المواد المصنعة منها.

ولم تتوقف طموحات هذا الشاب عند هذا الحدّ، فتحولت إلى صناعة الرادار الذي يرصد من خلاله سرعة السيارات، وكذلك صور حية لمدينة بهلاء.

وفي لقاء خاص مع المخترع الشاب، قال الشيباني -متحدثا عن ما يميز الرادار الذي ابتكره: "إنه عبارة عن جهاز يصور ويسجل عن بعد، فهو مزود بنظام أيقونة تصوير من الأعلى، مضاف إليها منظار مقرب ومكبر ويدور مع حركة عقارب الساعة، يتم وضعه على صندوق زجاجي فوق قاعدة خشبية، ويتم توصيله بغرفة التحكم الذي يتم متابعتها من خلال شاشة الكمبيوتر".

واستطرد "هذا الرادار به نظامين، الأول التقاط السرعة الزائدة، والنظام الثاني هو تصوير فيديو لمدة أكثر من 5 ساعات".

وكان من بين ابتكارات الشيباني أيضًا، جهاز جديد عبارة عن قاعدة حديدية مزودة بأربعة إطارات تحول مخلفات النخيل إلى علف للحيوانات، وطبقا للمخترع، فإن الجهاز فكرته بسيطة جدًّا، ويتكون من مروحة وموتور ويعمل بالبنزين، ويوضع فيه سعف النخيل من ناحية، ليتم تقطيعه ويخرج كعلف للحيوانات من الناحية الأخرى.