EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2011

ترفض طاعة زوجها MBC: أوامر ملكية بمنح كيت لقب الأميرة كاثرين.. وطرد أسقف تنبأ بطلاق العروسين

الأميرة كاثرين أثناء الاحتفال

الأميرة كاثرين أثناء الاحتفال

في محاولة لحماية عائلتها من الأقاويل المغرضة، قررت الملكة "إليزابيث" طرد أسقف كنسية تنبأ بطلاق "كاثرين" و"ويليامكما أمرت الجميع بإطلاق لقب الأميرة "كاثرين" رسميا على العروس الجديدة المعروفة اختصار بكيت.

في محاولة لحماية عائلتها من الأقاويل المغرضة، قررت الملكة "إليزابيث" طرد أسقف كنسية تنبأ بطلاق "كاثرين" و"ويليامكما أمرت الجميع بإطلاق لقب الأميرة "كاثرين" رسميا على العروس الجديدة المعروفة اختصار بكيت.

وذكر برنامج MBC في أسبوع الجمعة 29 إبريل/نيسان 2011م، أن الملكة "إليزابيث" عمدت إلى ذلك، بعد أن تحدث أحد الجنود على "فيس بوك" بشكل سيء عن "كاثرينفي أثناء قيامهم بتأدية "بروفة" قبل الزفاف، وذلك لأنها لم تنتبه له؛ ما جعله يصفها بالغرور.

وقامت الملكة "إليزابيث" الثانية بطرد أسقف من الكنيسة، بعد أن تنبأ بأن زواج الأمير "ويليام" والأميرة "كاثرين" سينتهي بالطلاق بعد 7 سنوات، وذلك لتقطع جميع الأقاويل المغرضة بشكل نهائي.

ونقل برنامج MBC في أسبوع بالتزامن مع MBC4 مراسم الزفاف الملكي للأمير "ويليام" و"كيت" الجمعة 29 إبريل/نيسان 2011م، وتحدث "ريتشارد تشارترز" -أسقف الكنيسة- بأن الزواج أمر يشرف كل الإنسانية وهو من الله، ويأتينا من عنده، والزواج يعبر عن تلبية الغرائز الطبيعية للجنس البشري والله يرى هذا المشهد.

وفي هذا اليوم المهيب، قام "راوان ويليامز" -كبير أساقفة "كانتر بيري"- بسؤال العروسين عما إذا كان هناك موانع تمنع زفافهما، وقام بتلاوة حقوق الزوجين عليهما؛ ليعلنهما زوجا وزوجة، ويتمنى من الله أن يبارك هذا الزواج، فيما كان الزوجان يركعان أمامه ليستمعا إلى الدعوات الدينية.

وحذت "كيت" حذو أميرة القلوب "دياناولم تتعهد بطاعة زوجها مثلما كان يحدث في الماضي، بل استبدلتها بالحب والاحترام، حيث أكد "ليزلي ماكلوخلان" –في حوار مع MBC- أن هذه الكلمة بطل استخدامها؛ بل إن الزواج أصبح الآن لشخصين لهما نفس الحقوق والواجبات.