EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2011

أفاد منها 1500 عائلة وقام بها 500 شاب MBC في أسبوع: "جدة بخير".. حملة تطوعية لإغاثة منكوبي سيول المملكة

صورة سيف شهيد الثورة

صورة سيف شهيد الثورة

الألم كان هو العامل المشترك الذي جمع بين سكان جدة من متضررى السيول، سواء كانوا أطفالاً أم شباباً أم كهولا، فكلهم كانوا في انتظار بارقة أمل تحمل لهم الخير في محنتهم.

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2011

أفاد منها 1500 عائلة وقام بها 500 شاب MBC في أسبوع: "جدة بخير".. حملة تطوعية لإغاثة منكوبي سيول المملكة

الألم كان هو العامل المشترك الذي جمع بين سكان جدة من متضررى السيول، سواء كانوا أطفالاً أم شباباً أم كهولا، فكلهم كانوا في انتظار بارقة أمل تحمل لهم الخير في محنتهم.

هذه البارقة تمثلت في "حملة جدة بخير لمساعدة متضرري سيول جدة" والتي قدمتها مؤسسة إبراهيم بن عبد العزيز أل إبراهيم الخيرية بالتعاون مع جهات حكومية وتطوعية.

وذكر تقرير MBC في أسبوع، يوم الخميس 3 مارس 2011، أن هذه الحملة التي تضمنت ملابس وغذاء وأجهزة كهربائية وأدوية استفاد منها ما يقرب من 1500 عائلة من متضرري السيول، وساعد في توزيع هذه المساعدات ما يقرب من 500 شاب.

وقدم التقرير نموذجين لحالات أفادت من هذه الحملة، وهما عبد الله، الذي قال إن الحملة قدمت له ما يحتاجه من غذاء وعلاج، وكذلك فاطمة التي قالت أنها سعيدة جداً بهذه المساعدات.