EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

ضمن فعاليات برنامج أمنيتي الخيري MBC في أسبوع: طفلة بمركز الملك فهد للأورام تتعلم الطهي

في المطيري

برنامج أمنيتي يحقق أمنية الطفلة في المطيري

برنامج "أمنيتي" الخيري يقوم بتحقيق أمنية الطفلة في المطيري التي تتلقى العلاج بمركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال بأن تتعلم الطهي

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

ضمن فعاليات برنامج أمنيتي الخيري MBC في أسبوع: طفلة بمركز الملك فهد للأورام تتعلم الطهي

تحقيق أمنيات المرضى لا يقل أهمية عن توفير العلاج لهم. هذا ما يقوم به برنامج أمنيتي الخيري الذي يسعى إلى مساعدة الأطفال المتقدمين علاجيا، وتحقيق أمنياتهم بعد أن أثبتت الدراسات أن تحقيق أمنياتهم يزيد من استجابتهم للعلاج.

ورصدت كاميرا برنامج MBC في أسبوع الخميس 15 مارس/آذار قيام "أمنيتي" بتحقيق أمنية الطفلة في المطيري التي تتلقى علاجا في مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال؛ حيث تمنت أن تتعلم الطهي وتصبح طاهية عندما تكبر، فتم نقلها إلى أحد الفنادق لتتعلم الطهي على يد أمهر الطهاة العالميين.

ويقول سلطان العتيبي، مدير برنامج أمنيتي: إن الهدف من البرنامج هو رفع الروح المعنوية للأطفال المرضى لأن ذلك يساعدهم في تقبل العلاج، كما يساعد في تحسين حالتهم النفسية. مضيفا أن البرنامج لا يتلقى تبرعات نقدية، ولكن دوره هو التنسيق بين رجال الأعمال الذين يتبرعون لتحقيق أمنيات الأطفال المتقدمين في العلاج من خلال الاتفاق مع الجهات الصحية المسؤولة، وموافقة الطبيب المعالج؛ حيث يتم سؤال الطفل عن ثلاث أمنيات، ويقوم البرنامج بتحقيق واحدة منها وأضاف العتيبي أن البرنامج يشمل كل مستشفيات المملكة سواء كانت حكومية أو خاصة بغض النظر عن جنسية الطفل المريض وديانته ومستواه.