EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

MBC في أسبوع: بالفيديو.. مجرمون يفلتون من العقوبة بدعوى المس الشيطاني

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

جرائم كثيرة ترتكب يدَّعي فاعلوها أنهم وقعوا تحت تأثير الجان أو المس الشيطاني؛ حتى يفلتوا من العقوبة، خاصةً مع عدم وجود تحليل يُثبت هذا المس.

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

MBC في أسبوع: بالفيديو.. مجرمون يفلتون من العقوبة بدعوى المس الشيطاني

باب جديد قد يلجأ إليه المجرمون من أجل تفادي العقوبة؛ هو الادِّعاء بأنهم ارتكبوا الجريمة تحت تأثير الجان أو نتيجة السحر والمس الشيطاني. وقد شهدت أروقة المحاكم قضايا عديدة كان بطلها الجان، عُفي عن مجرميها.

وقد أكد الشيخ سعيد بن غنيم رئيس الاتحاد العربي للتحكيم، لبرنامج MBC في أسبوع الجمعة 13 يناير/كانون الثاني؛ أن هذه المشكلة تتضارب المحاكمُ في فهمها قانونًا ويختلف تعاملها معها نتيجة عدم وجود مدونة للأحكام القضائية تلتزم بها في مثل هذه الحالات.

وأوضح أنه اطلع على قضيتين شبه متماثلتين، متعلقتين بالقصاص: الأولى ادَّعى فيها والد الجاني أن ابنه مصاب بمس من الجن، وقدَّم شهادة أشخاص قرؤوا عليه الرقية الشرعية أكدوا أن به مسًّا من الجن، فدُرء عنه القصاص. والثانية ادَّعى فيها والد الجاني أن ابنه مريض نفسيًّا -وكان بالفعل يُعالَج في مصحة نفسية- فأحيل إلى هيئة طبية رأت أنه مريض نفسيًّا، ومع ذلك حُكم عليه بالقصاص، مشددًا على أهمية دور اللجنة الطبية التي تحكم وتقرِّر أمريضٌ من يُعرض عليها من المتهمين أم غير مريض.

أما الدكتور منير نصر استشاري الأمراض النفسية فيقول إنه "لا تحليل ولا اختبار إكلينيكيًّا يكشف المس بجن أو بسحر، لكننا في مجتمع يلجأ إلى الشيوخ والمشعوذين والدجالين للبحث عن تفسير للأمور غير الطبيعية التي تحدث لهمضيفًا أنه إذا ارتكب شخص أيًّا كان جريمةً، يجب أن يعاقب، حتى لو كان مصابًا بمس من الجن أو مريضًا نفسيًّا، إلا حالات نص عليها المشرع، مثل فصام الشخصية، مبينًا أن مس الجن لا يجب أن يكون مبرراً للفرار من العقوبة.

فيما يرى المحامي والمستشار الشرعي إبراهيم حكمي، أنه "إذا ادَّعى شخص أنه مسحور ثم ثبت ذلك، يجب أخذ ذلك في الاعتبار؛ حتى لا تضيع حقوق الآخرين. والتقدير في هذا الأمر يرجع إلى القاضي؛ فهناك من يخفف العقوبة عن المتهم، وهناك من يُسقطها كاملةً".