EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

MBC في أسبوع: المرأة العربية انطلقت لصناعة المستقبل ولن يمكن وقفها

المرأة العربية

المرأة العربية شريك أساسي في صنع الربيع العربي

المرأة ودورها في صنع الربيع العربي كان محور مناقشات منتدى المرأة العربية والمستقبل الذي عقد في بيروت مؤخرًا.

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

MBC في أسبوع: المرأة العربية انطلقت لصناعة المستقبل ولن يمكن وقفها

لم تكن المرأة العربية بعيدة عن ساحات التغيير في عدد من الدول التي شهدت موجات الربيع العربي، كما أنها لم تكن بعيدة عن ساحات التنظير لهذه الثورات؛ حيث شاركت عديدات منهن في أعمال منتدى المرأة العربية والمستقبل الذي عقد في بيروت لمناقشة دورها في المرحلة المقبلة.

وذكر برنامج MBC في أسبوع الخميس 9 فبراير/شباط أن الدورة الخامسة من منتدى المرأة العربية والمستقبل ناقشت عديدًا من القضايا؛ من بينها دور النساء في الربيع العربي وما هي الإصلاحات المتوقعة بفعل الربيع، وحول هذا الموضوع أكدت فريدة العلاقي الناشطة اللبنانية في مجال حقوق الإنسان والمجتمع المدني، أن الوعي السياسي لدي الجيل الجديد من النساء يشير إلى أننا بدأنا المشوار نحو حقبة سياسية جديدة لصناعة المستقبل العربي، مشيرة إلى أن هذه الحقبة قد تستغرق فترة زمنية قد تطول أو تقصر بسبب عوامل كثيرة، لكنها في النهاية سوف تتحقق.

وتضيف نبيلة حمزة المديرة التنفيذية للمركز النسائي العربي للتدريب والأبحاث في بيروت أن الثورات العربية قد أثبتت أن جدار الصمت قد سقط للأبد، وصار لدينا إعلام حر، وأن النساء قد أخذن بزمام الأمور ولم يعد ممكنًا أن يتخلين عنه حتى لو أعيد إنتاج أنظمة عربية ديكتاتورية مرة أخري، وقالت بثينة كامل المرشحة المحتملة لرئاسة الجمهورية في مصر: "إننا في مرحلة إعادة بناء عديد من المفاهيم في العالم العربي؛ مثل الديمقراطية وحقوق المرأة والحريات، في حين أكدت الإعلامية فوزية سلامة أن المرأة أصبحت وسيطًا يوصل صوت الثورة والمطالبة بالحرية للطرف الآخر، وأن المرأة العربية قد انطلقت ولم يعد يمكنها التراجع والوقوف خلف الكواليس.

وتمنت الدكتورة إلهام الكلاب أن تتخلص الثورات العربية من العنف، وأن تحترم الاختلاف ووجهة النظر المخالفة، لأنه في هذه الحالة سوف تتحول المرأة إلى كائن مساوٍ للرجل.