EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2012

MBC في أسبوع يكشف مواهب كفيفات سعوديات أبدعن في فن النحت

عبير البشراوي

الفنانة التشكيلية السعودية عبير البشراوي

الفنانة التشكيلية السعودية عبير البشراوي تقدم دورة تدريبية لتعليم الكفيفات فن النحت.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2012

MBC في أسبوع يكشف مواهب كفيفات سعوديات أبدعن في فن النحت

في محاولة منها لاكتشاف المواهب التي نساها المجتمع وأحاطتها جدران الظلام.. قدمت الفنانة التشكيلية السعودية عبير البشراوي دورة تدريبية للكفيفات السعوديات الموهوبات في مجال النحت والفنون التشكيلية.

وذكر برنامج MBC   في أسبوع الجمعة 24 فبراير/شباط أن هذه هي المرة الأولى؛ التي يتم فيها تقديم مثل هذه الدورات، وتقول البشراوي: إن هذه الفئة تحتاج إلى رعاية خاصة، كما تحتاج الدعم والمساندة؛ لأن لديهم القدرة على الإبداع بشكل يفوق المبصرين بدرجة كبيرة.

وأضافت أنها في بداية الدورة قدمت لهم أعمال نحتية من خامات مختلفة من الخشب، ومن الطين، ومن الرخام، حتى يتعرفوا على الملمس الخاص بكل نوع، وكذلك على الأدوات المستخدمة في تنفيذها، وأن هذه الفئة لديهم طموح وأمل ولا ينقصها سوى التوجيه لتحقيق طموحهم، خاصة وأن تفاعلهم أكثر من المبصرين.

أحلام واقعية

وقدمت الكفيفات 14 عملا فنيا، شاركن بها في معرض أطلق عليه "عيون تبصر الأمل"؛ ليتعرف المجتمع على القدرات والإمكانيات التي وهبهم الله؛ حيث عبرت كل قطعة عن حلم كان يراود صاحبته؛ فقامت إحدى الكفيفات بعمل نموذج لفتاة؛ لكنها تطير لتجمع بذلك بين الواقع والخيال، في حين قدمت  كفيفة أخرى حرمت من التعليم نموذجا لبنت تشبهها تعانق الكتاب، في إشارة إلى تمسكها بالتعليم.

وتقول أحلام العوامي رئيسة اللجنة النسائية بمركز رعاية المكفوفين بالقطيف: إن هذه الدورة جاءت ضمن أهداف وأنشطة المركز؛ التي من بينها اكتشاف المواهب ورفع مستواها الثقافي، وخلق فرص عمل مناسبة لهن.