EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2012

MBC في أسبوع يرصد قصص مدمنين عالجوا أنفسهم بقوة الإرادة

دكتور احمد ابوالعزايم

الدكتور احمد ابوالعزايم يتحدث لبرنامج mbc في أسبوع

بالرغم من صعوبة الاقلاع عن الإدمان نجح بعض الشباب في التخلص منه نظراً لتحليهم بالإرادة والعزيمة.

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2012

MBC في أسبوع يرصد قصص مدمنين عالجوا أنفسهم بقوة الإرادة

كثيرون هم من يقعون فريسة الإدمان، وتتزايد المشكلة حين يعجز المدمن عن الإقلاع والتوقف عن التعاطي بسبب ضعف الإرادة، لكن بالرغم من ذلك هناك بعض المدمنين الذين تحلوا بإرادة حديدية، مكنتهم ليس فقط من الاعتراف بأهمية العلاج؛ بل بتحولهم إلى معالجين لأنفسهم.

وأكد الدكتور أحمد أبو العزايم مدير مستشفى لعلاج الإدمان بالقاهرة -لبرنامج MBC في أسبوع الخميس 12 يناير/كانون الثاني 2012م- أن الإنسان عادة ما يلجأ إلى العلاج، بعد أن تحدث مشكلة كأن تكتشف الأسرة أمره، أو تتدهور حالته الصحية، مضيفا أنه كلما كان الاكتشاف مبكرا كلما كان العلاج أفضل، وكلما كان هناك تعاون ومساعدة من جانب الأسرة، كلما أمكن للمعالج تحقيق خطة التحسن بشكل أفضل.

إرادة وعزيمة

وبالرغم من أن المريض قد يقضي سنوات قد تطول أو تقصر لا يستطيع فيها البعد عن المخدر الذي يتعاطاه، إلا أن هناك من نجح في ذلك، حيث يقول أحد المدمنين السابقين: إنه تعاطى المخدرات لمدة 12 سنة منذ بداية الثانوية وحتى نهاية الجامعة تقريبا.

وأوضح أنه خلال هذه الفترة تعاطى كل أنواع المخدرات، ولم يستطع التوقف، وفشل أهله في إقناعه بالعلاج، لكن في الفترة الأخيرة وجد نفسه وحيدا وابتعد عنه أهله، فقرر التوقف التام عن التعاطي والبحث عن وسيلة للعلاج.

صيانة النجاح

وعلى الرغم من ذلك تكمن المشكلة الحقيقية في قدرة المدمن على عدم العودة للتعاطي مرة أخرى، خاصة في الفترة التي تلي العلاج؛ حيث يقول أحد المدمنين السابقين: إنه كان يعتقد في البداية إنه يمكن التوقف في أي وقت، والابتعاد عن المخدرات، ولكنه اكتشف لاحقا أن هذا الأمر غير حقيقي؛ فلم يستطع الابتعاد عن التعاطي أكثر من ثلاثة أيام وعاد مرة أخرى، إلا أنه مؤخرا قرر التوقف والدخول إلى أحد المصحات لعلاج الإدمان، حتى يضمن الاستمرارية في العلاج وعدم العودة مجددا.