EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2010

9 مليارات دولار حجم النمو المتوقع لقطاع التكافل الإسلامي

توقعت مؤسسة آرنست ويونج أن يبلغ الربح الصافي لقطاع التكافل الإسلامي بنهاية عام 2010، وذلك خلال مؤتمر التكافل الإسلامي وتوقعات النمو الذي عقد في لندن مؤخرا على مدار يومين، وهو الذي جمع أبرز قادة القطاع، وناقش عددا من القضايا التي تهم القطاع، وإمكانية النمو، خصوصا بعد الأزمة المالية العالمية التي طالبت قطاعات اقتصادية عدة.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2010

9 مليارات دولار حجم النمو المتوقع لقطاع التكافل الإسلامي

توقعت مؤسسة آرنست ويونج أن يبلغ الربح الصافي لقطاع التكافل الإسلامي بنهاية عام 2010، وذلك خلال مؤتمر التكافل الإسلامي وتوقعات النمو الذي عقد في لندن مؤخرا على مدار يومين، وهو الذي جمع أبرز قادة القطاع، وناقش عددا من القضايا التي تهم القطاع، وإمكانية النمو، خصوصا بعد الأزمة المالية العالمية التي طالبت قطاعات اقتصادية عدة.

وطبقا لتقرير عرض في MBC في أسبوع -الخميس الـ 29 من يوليو/تموز 2010- فإن قطاع التأمين التكافلي الإسلامي لم يعبأ بمضاعفات الأزمة المالية العالمية.

وهذا ما أكده عثمان الهادي إبراهيم نائب رئيس الاتحاد العام لشركات التأمين الإسلامية الذي قال لـMBC: "توقعنا أن تؤثر الأزمة المالية العالمية على هذا القطاع ولكن ذلك لم يحدث، ففي السنة الماضية نما هذا القطاع بنسبة 25 %، وقد أظهر آخر التقارير عن مؤسسة آرنست ويونج أن الربح الصافي لهذا القطاع سيبلغ هذا العام 9 مليارات دولار".

وشارك في المؤتمر عدد كبير من شركات التأمين الإسلامي والخبراء والمهتمين بقطاع التأمين، من المؤسسات المالية الكبرى في أوروبا ودول الخليج والشرق الأوسط وإفريقيا.

ورغم أن قطاع التكافل والخدمات المالية الإسلامية حديث العهد، فإنه استطاع اختراق السوق الأوروبية -وخاصة البريطانية- فقد قدم خبراء من مؤسسة لويدز البريطانية للتأمين ورقة حول إمكانية قيام مشاريع للتكافل في مؤسسة لويدز البريطانية، وهي أكبر مؤسسة للتأمين في العالم.

من ناحيته يقول محمد بلساريا منسق مؤتمر التكافل لعام 2010: "قدمت ورقة من أحد الخبراء في مجال التأمين عن إمكانية قيام مشروع للتكافل في لويدز، وأوضحت النظام الذي يجري في المؤسسة وإمكانية قيام جانب للتكافل الإسلامي لإعادة التأمين فيها، يتسق مع النظام المتبع، ويتيح الفرصة لقيام نظام للتكافل الإسلامي لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية".

وحددت في هذا المؤتمر الأسواق الحالية التي من المرتقب أن تشهد تطورا في مجال التأمين، فضلا عن استراتيجيات تتيح اقتحام الأسواق العالمية بشكل أكبر.