EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

250 شاب وفتاة يجسدون الإبداع في سوق عكاظ

لم تقم الأمم بموروثاتها الثقافية .. بل بموروثاتها الشعبية قول تجسد في سوق عكاظ وجسده أكثر من مئتين وخمسين شاب وفتاة كانت الغلبة فيها للسيدات اللاتي أبدعن في حرف يدوية تناثرت على أرجاء جادة عكاظ

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

250 شاب وفتاة يجسدون الإبداع في سوق عكاظ

 لم تقم الأمم بموروثاتها الثقافية .. بل بموروثاتها الشعبية قول تجسد في سوق عكاظ وجسده أكثر من مئتين وخمسين شاب وفتاة كانت الغلبة فيها للسيدات اللاتي أبدعن في حرف يدوية تناثرت على أرجاء جادة عكاظ

السدو والنسيج والخوص .. أكثر ما انتثر على جنبات سوق عكاظ بأنامل نسائية ظلت تتنافس في الجودة وفي أزهى ماتقدم

عالم قاس هو الذي نعيش فيه, قد لا يرحم الكثيرين، ليزي فيلاسكويز إحدى ضحاياه،هي فعليا ضحية أعين الناس التي لم ترحمها إلى أن لقبت بأبشع إمرأة في العالم، ليزي تعاني من حالة طبية نادرة للغاية وهي عدم وجود نسيج دهني ولا يمكن أن يـُكو ِن جسمها عضلات.

ليزي لم تخجل من نفسها بل قررت تقديم نفسها للناس وأن تتعلم ....كما أنها وضعت لنفسها أربعة أهداف وهي أن تصبح "محاضرة محفزةو"تتخرج من الجامعةوأن "تكون أسرة" و"تحصل على وظيفة لنفسها" وكانت مقولتها الشهيرة هي "توقف لتُحدق.. ثُم أبدأ التعلم".

ليزي لم تخجل من نفسها بل قررت تقديم نفسها للناس وأن تتعلم كما أنها وضعت لنفسها أربعة أهداف وهي أن تصبح "محاضرة محفزةو"تتخرج من الجامعةوأن "تكون أسرة" و"تحصل على وظيفة لنفسها" وكانت مقولتها الشهيرة هي "توقف لتحدق ثم أبدأ التعلم".